مأرب.. هدوء حذر بعد مواجهات القبائل و الحوثيين

مأرب.. هدوء حذر بعد مواجهات القبائل و الحوثيين

مأرب ـ يسود هدوء حذر على الحدود الجنوبية لمحافظة مأرب (شمال) مع البيضاء (وسط)، بعد اشتباكات شهدتها المنطقة خلال اليومين الماضيين.

وقالت مصادر قبلية اليوم السبت، إن هدوءاً حذراً يسود منطقة ”قانية“ بين محافظتي مأرب والبيضاء، منذ صباح (السبت) وحتى عصر اليوم نفسه، عقب مواجهات دموية منذ مساء أمس الجمعة وحتى فجر اليوم، أدت لمقتل 20 حوثياً.

ونقلت وكالة الأناضول، عن مصادر طبية، أن ”15 آخرين أصيبوا خلال المواجهات، ووصلوا إلى مستشفيات منطقة السوادية بمحافظة البيضاء، إضافة إلى جثث القتلى“.

ولفتت المصادر، إلى أن مسلحي القبائل تمكنوا فجر اليوم، من تطهير ثلاثة مواقع جبلية من المسلحين الحوثيين كانوا قد احتلوها اليومين الماضيين، مشيرة إلى أن مسلحي القبائل أحرقوا 3 دوريات عسكرية تابعة للحوثيين، خلال المواجهات التي امتدت من منتصف ليل أمس حتى صباح اليوم“.

والخميس الماضي، اندلعت اشتباكات بين مسلحين حوثيين ومسلحي القبائل بالمدخل الجنوبي لمحافظة مأرب، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى من الطرفين، بحسب مصادر قبلية.

وكانت مصادر قبلية تحدثت عن نشر جماعة الحوثي نحو 30 دورية عسكرية في منطقتي ”قانية“ و“الوهبية“ الحدوديتين مع محافظة مأرب الخميس الماضي، وسط أنباء عن تحركات لمسلحي الحوثي بهدف السيطرة على محافظة مأرب النفطية.

وتشهد محافظة البيضاء منذ أشهر مواجهات بين الحوثيين ومسلحين قبليين مدعومين بعناصر من تنظيم ”القاعدة“، على خلفية اقتحام الحوثيين للمحافظة ذات الطابع القبلي السني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com