تقرير: الكراهية الطائفية في اليمن ما تزال محدودة

تقرير: الكراهية الطائفية في اليمن ما تزال محدودة

 الصحيفة تشير إلى إن الشكوك في قدرة اليمن على تجنب السقوط في أتون الحرب الأهلية تبدو أكبر يوما بعد يوم،  الصحيفة تشير إلى إن الشكوك في قدرة اليمن على تجنب السقوط في أتون الحرب الأهلية تبدو أكبر يوما بعد يوم. الصحيفة تشير إلى إن الشكوك في قدرة اليمن على تجنب السقوط في أتون الحرب الأهلية تبدو أكبر يوما بعد يوم.

جنيف – علقت صحيفة“نويه تسوريشر تسايتونج“ السويسرية الصادرة اليوم السبت على الهجمات الانتحارية الأخيرة التي استهدفت مساجد يمنية.

واستهلت الصحيفة تعليقها بالقول إن نية الجهاديين من وراء مثل تلك الهجمات على مساجد في العاصمة اليمنية صنعاء ”واضحة“ محذرة من احتمالات أن يتحول الصراع السياسي على السلطة في اليمن إلى حرب طائفية بين السنة والشيعة.

وتابعت الصحيفة أن الحوثيين بدورهم سيصنفون خصومهم على أنهم حلفاء للإرهابيين ومن ثم سيتصرفون تجاههم بصورة أشد ضراوة الأمر الذي سيدفع بهؤلاء إلى أحضان الجهاديين.

ولفتت الصحيفة إلى أن مظاهر الكراهية بين الطائفتين لازالت محدودة في اليمن حتى الآن مشيرة إلى أن الشيعة الزيدية والسنة يصلون معا في نفس المساجد.

واختتمت الصحيفة تعليقها بالقول إن الشكوك في قدرة اليمن على تجنب السقوط في أتون الحرب الأهلية تبدو أكبر يوما بعد يوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com