وصول قيادي بارز بحزب الله اللبناني إلى صنعاء

وصول قيادي بارز بحزب الله اللبناني إلى صنعاء

المصدر: دمشق - إرم

كشفت مصادر يمنية مطلعة، اليوم الجمعة، عن وصول قيادي بارز في حزب الله اللبناني، يدعى ”أبو مصطفى“، إلى العاصمة اليمنية صنعاء، واصفةً إياه بـ“الرجل الخطير“؛ كونه يعمل في جهاز الاستخبارات التابع للحزب، ومؤكدةً أن له مهمات خاصة.

وقالت المصادر في تصريحات صحفية: إن ”(أبا مصطفى) يمسك بالملف اليمني بالتنسيق مع الحرس الثوري الإيراني“، مؤكدةً أنه جاء إلى اليمن ”لتوزيع المخصصات المالية الشهرية التي تتقاضها أحزاب ومنظمات يمنية مساندة للتوجه الإيراني، الذي يضمن توسيع خارطة نفوذها“.

وأشارت المصادر إلى أن مهمة القيادي الاستخباري في حزب الله تنضوي أيضاً على ”تسليم مخصصات أخرى لشخصيات يسارية تعمل على دعم عناصر ”أنصار الله“ التابعة لجماعة الحوثي الشيعية ضد خصومها من القوى السياسية في البلاد“.

وأكدت المصادر أن ”(أبا مصطفى) متورط في قضايا غسيل أموال مع شخصيات سياسية يمنية، تتلقى دعماً ماليّاً وتقوم باستثمارها في دول إفريقية، منهم مسؤول في اتحاد التلفزيونات الإسلامية التي تعود ملكيتها لطهران“.

وعلى صعيد آخر، كشفت صحيفة ”النهار“ اللبنانية، نقلًا عن مصادر وزارية، عن أن وزير التنمية الإدارية محمد فنيش بادر إلى إثارة ما صرّح به وزير العدل أشرف ريفي لصحيفة سعودية متهماً حزب الله بـ“تبييض الأموال والتهرّب من الضرائب“.

وحسب المصادر، فقد سأل الوزير فنيش الوزير ريفي: ”هل لديّك معطيات وإثباتات تحيلها على التحقيق؟ إن في الأمر ما ينعكس على الحكومة وعلى الهدوء في البلد“.

وتابعت المصادر القول: إن ”رد الوزير أشرف ريفي جاء حاسماً“، حيث قال: ”إنني حريص على الأمن والاستقرار، وأتطلع إلى بلد فيه دولة وليس دويلة، فلا يُعتبر متهم بقتل الرئيس رفيق الحريري قديسًا. وإذا أردت أدلة فهناك الكبتاغون، وأصغر ولد يعلم ماذا يجري في المرفأ حيث تخرج بضائع تجارية من غير أن تفتّش لكي تباع في الخارج“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com