أخبار

من هو سعيد الشماسي وزير النفط اليمني الجديد؟
تاريخ النشر: 28 يوليو 2022 21:05 GMT
تاريخ التحديث: 29 يوليو 2022 2:20 GMT

من هو سعيد الشماسي وزير النفط اليمني الجديد؟

شمل التعديل الوزاري المحدود في الحكومة اليمنية، ضمن القرار الجمهوري الصادر يوم الخميس، إلى جانب وزارات الدفاع والكهرباء والاشغال العامة، وزارة النفط والمعادن،

+A -A
المصدر: عدن – إرم نيوز

شمل التعديل الوزاري المحدود في الحكومة اليمنية، ضمن القرار الجمهوري الصادر يوم الخميس، إلى جانب وزارات الدفاع والكهرباء والاشغال العامة، وزارة النفط والمعادن، التي سلمت قيادتها للدكتور سعيد الشماسي، خلفا لعبدالسلام باعبود.

ولد سعید سلیمان بركات الشماسي، وزير النفط الجديد، في محافظة حضرموت شرقي اليمن في العام 1963، وظل منذ العام 2017 نائبا للوزير، وهو أب لخمسة أبناء.

تخصص الشماسي في علم المحاسبة، وحصل على شهادة البكالوريس من جامعة عدن عام 1998، وواصل تعليمه العالي ليحصل على درجة الماجستير من الأردن عام 2000، ثم على درجة الدكتوراه تخصص محاسبة النفط من جامعة دمشق عام 2005.

بدأ الشماسي مسيرته العملية في وزارة النفط والمعادن اليمنية عام 1994 مديرا ماليا في مكتب الوزارة على مدى ثلاثة أعوام، قبل أن يغيب لمدة 6 أعوام قضاها خارج اليمن لإكمال الدراسات العليا.

عاد الشماسي عام 2003 ليشغل منصب مدير عام مكتب وزير النفط والمعادن بصنعاء حتى عام 2005، قبل أن ينتقل إلى حضرموت ليشغل منصب مدير عام شركة النفط لمدة عام ونصف العام تقريبا، ثم مكث مديرا عاما للحسابات النفطية لستة أعوام، ومنها ترقى ليشغل منصب وكيل مساعد للشؤون المالية والإدارية حتى عام 2017.

تولى الشماسي منصب القائم بأعمال المدير التنفيذي لشركة مصافي عدن لمدة 9 أشهر في العام 2021، وفي  الوقت نفسه كان نائبا لوزير النفط، وهو المنصب الذي ظل فيه منذ 2017 وحتى صدور قرار تعيينه وزيرا.

شارك الشماسي في مؤتمرات وندوات وورش عمل نفطية محليا وخارجيا، كما كان عضوا لفريق التفاوض لاستلام القطاعات النفطية ”نكسن 14 / 51“ وتوتال ”قطاع 10“ وعضوا في مجلس إدارة تأسيس مركز المعلومات النفطية.

وإضافة إلى ما سبق، شارك الشماسي كعضو في لجنة قضايا الدولة لقطاع النفط والمعادن أمام هيئة التحكيم الدولية، وعضو لجنة الوزارة لإعادة تقييم اتفاقيات المشاركة في الإنتاج وتحديثها.

كما شارك الشماسي في دورات مختلفة في مجال عقود النفط ومراجعة حسابات شركات النفط، ونفط التكلفة، واسترداد النفقات في عقود تقاسم الإنتاج، ودورات متعددة في قيادة الإدارة العليا، وكفاءة الأداء في صنعاء ودبي وماليزيا، منذ العام 2003 وحتى 2010.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك