أخبار

مقتل ضابط بالجيش اليمني وقيادي بالمقاومة إثر اشتباكات قبلية في مأرب
تاريخ النشر: 14 مايو 2022 21:53 GMT
تاريخ التحديث: 15 مايو 2022 6:28 GMT

مقتل ضابط بالجيش اليمني وقيادي بالمقاومة إثر اشتباكات قبلية في مأرب

قتل ضابط لدى قوات الجيش اليمني وأحد القيادات الميدانية للمقاومة الشعبية بمحافظة مأرب، شمالي البلاد، إثر اشتباكات قبلية اندلعت مساء السبت بين مسلحين من أسرتين

+A -A
المصدر: عدن- إرم نيوز

قتل ضابط لدى قوات الجيش اليمني وأحد القيادات الميدانية للمقاومة الشعبية بمحافظة مأرب، شمالي البلاد، إثر اشتباكات قبلية اندلعت مساء السبت بين مسلحين من أسرتين تنتميان إلى مأرب، عقب خلاف بينهما.

وقالت مصادر محلية بمدينة مأرب، لـ“إرم نيوز“، إن خلافات نشبت بين مسلحين قبليين من أسرتين مأربيتين، تطورت إلى مواجهات مسلحة محدودة بالأسلحة الخفيفة، اندلعت بضواحي مدينة مأرب مركز المحافظة، وأسفرت عن مقتل شخصين من الطرفين، أحدهما أركان حرب اللواء 159مشاة التابع لقوات الجيش اليمني، العميد الركن، عبدربه الأحرق، والآخر قائد في المقاومة الشعبية المناهضة لميليشيات الحوثيين، يدعى جبران المنصوري، وإصابة شخص آخر.

وذكرت المصادر أن أسباب نشوب الخلاف لا تزال مجهولة، في حين تمكنت القوات الأمنية بمحافظة مأرب، من فضّ النزاع بين الطرفين، وفتحت تحقيقًا في الحادثة.

يأتي ذلك في وقت تشهد فيه مأرب خروقات حوثية للهدنة كان أبرزها نهاية أبريل الماضي.

وأحبطت قوات الجيش اليمني هجمات متكررة شنتها ميليشيات الحوثيين على مواقع القوات الحكومية ورجال القبائل المساندين لها، جنوبي محافظة مأرب، على الرغم من سريان الهدنة التي أعلنتها الأمم المتحدة في اليمن، ما أدى إلى قتلى وجرحى من الطرفين.

وذكرت مصادر عسكرية يمنية لـ“إرم نيوز“ أن ميليشيات الحوثيين أرسلت تعزيزات عسكرية وبشرية إلى مناطق حدود التماس، جنوبي محافظة مأرب، قبل أن تشّن هجمات متزامنة ومتكررة، الجمعة، على مواقع القوات الحكومية في مرتفعات ”البلق الشرقي“ والمناطق المحيطة بها.

وقالت المصادر إن قوات الجيش اليمني ورجال القبائل تمكنت من إفشال هجمات الحوثيين، عقب مواجهات عنيفة اندلعت بين الطرفين بمختلف أنواع الأسلحة، أجبرت ميليشيات الحوثيين على التراجع، وأحبطت مساعيها الرامية إلى السيطرة على مرتفعات ”البلق“، في مديرية الجوبة جنوبي محافظة مأرب.

ونقلت وسائل إعلام محلية أن استمرار خروقات الحوثيين للهدنة الأممية ومواصلة هجماتها في جبهات القتال بمحافظة مأرب، أسفرا عن مقتل وإصابة العشرات من أفراد القوات الحكومية والقبليين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك