أخبار

شبكة حقوقية يمنية تتهم الحوثيين بارتكاب محرقة "الرقو"  بحق مهاجرين أفارقة
تاريخ النشر: 14 مايو 2022 17:57 GMT
تاريخ التحديث: 14 مايو 2022 19:40 GMT

شبكة حقوقية يمنية تتهم الحوثيين بارتكاب محرقة "الرقو" بحق مهاجرين أفارقة

قالت "الشبكة اليمنية للحقوق والحريات"، إن مليشيات الحوثي، قامت بحرق محلات وخيم مهاجرين أفارقة في منطقة "الرقو" الحدودية مع المملكة العربية السعودية، في محافظة

+A -A
المصدر: عدن – إرم نيوز

قالت ”الشبكة اليمنية للحقوق والحريات“، إن مليشيات الحوثي، قامت بحرق محلات وخيم مهاجرين أفارقة في منطقة ”الرقو“ الحدودية مع المملكة العربية السعودية، في محافظة صعدة، ما أدى إلى وفاة 17 مهاجرًا وإصابة آخرين، لم تعرف حصيلتهم النهائية بعد.

وذكرت الشبكة في بيان لها عبر صفحتها الرسمية بموقع ”تويتر“، أن مليشيات الحوثيين تواصل جرائمها ضد المدنيين العزل، ”وتعمل على تصفية من يرفض الانسياق ضمن مخططاتها الإرهابية والقتال في صفوفها أو العمل في مجال تهريب المخدرات والممنوعات العابرة للحدود من اليمنين والأفارقة الذين يتخذون اليمن منطقة عبور إلى عدد من الدول بحثاً عن لقمة العيش“.

وأكدت أن هذه الجريمة تذكّر بـ“بالسجل الإجرامي للمليشيات الحوثية وإحراقهم المهاجرين في سجونها في صنعاء الذي سقط فيها أكثر من 170 ضحية منهم“.

ونفت قوات التحالف العربي، يوم الجمعة الماضي، مزاعم ميليشيات الحوثي بشأن ”وجود قتلى في منطقة الرقو الحدودية بتعامل القوات السعودية“.

وقالت قوات التحالف العربي، إن عشرات المهاجرين قتلوا في عملية تهجير قسري واشتباكات مسلحة شنها الحوثيون بعد خلافات وإحراق مساكن المهاجرين.

ودعت الأمم المتحدة والمنظمات إلى تحمل مسؤولياتها في كشف انتهاكات الحوثيين الوحشية تجاه المهاجرين.

في سياق منفصل، قالت وزارة حقوق الإنسان اليمنية، اليوم السبت، إن مليشيات الحوثيين، ارتكبت منذ بدء سريان الهدنة التي أعلنتها الأمم المتحدة، مطلع الشهر الماضي، قرابة 2782 خرقًا، في عدد من جبهات القتال بمختلف المحافظات اليمنية، ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من المدنيين.

وذكرت الوزارة في بيان لها – نقلته وكالة الأنباء اليمنية ”سبأ“ – أن خروق الحوثيين المرتكبة حتى اليوم، توزعت على ”656 خرقاً في جبهات تعز و634 خرقاً في جبهات الضالع ولحج وأبين و386 خرقاً في جبهة الساحل الغربي والحديدة و555 خرقاً في جبهة صعدة البقع و 551 خرقاً في جبهات مأرب والجوف“.

وعبّرت عن إدانتها ”بأشد العبارات استمرار مليشيات الحوثي الإرهابية باختراق الهدنة وارتكاب الجرائم بحق المدنيين بكل فئاتهم وبالتحديد الاطفال والنساء والشيوخ، وقصفها المناطق الآهلة بالسكان بقذائف المدفعية والصواريخ غير آبهة بأرواح وحياة المواطنين“.

وأشارت إلى أن ”آخر تلك الجرائم هي الجريمة البشعة التي ارتكبتها الميليشيات يوم الجمعة بقذيفة مدفعية استهدفت منزل المواطن هاشم محمد علي في منطقة حذران قرية السائلة (المقبابه) محافظة تعز وتسببت بمقتل الطفل محمود هاشم محمد علي يبلغ من العمر 5 سنوات وإصابة كل من والدته سعاد أحمد عبده علي 35 عام ووالده هاشم محمد علي 40 عاما“.

وأكدت وزارة حقوق الإنسان اليمنية، أن ارتكاب مليشيات الحوثيين الجرائم بحق المدنيين، واستغلالها لتحقيق مكاسب عسكرية، يقوّض الهدنة الإنسانية، وتعدّ جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية لا تسقط بالتقادم.

ودعت الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان التابع لها، والمفوضية السامية لحقوق الإنسان، وكل العاملين في ميدان حقوق الإنسان، إلى إدانة هذه الجرائم، وممارسة ضغوط على مليشيات الحوثيين، للتوقف عن استهداف المدنيين، ومحاسبتها على جرائمها، والجنوح إلى السلام.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك