أخبار

اليمن.. تواصل الاحتجاجات في المكلا تنديدًا بتردي الخدمات
تاريخ النشر: 03 أبريل 2022 22:19 GMT
تاريخ التحديث: 04 أبريل 2022 2:30 GMT

اليمن.. تواصل الاحتجاجات في المكلا تنديدًا بتردي الخدمات

تشهد مدينة المكلا، مركز محافظة حضرموت، جنوب شرق اليمن، احتجاجات شعبية متواصلة منذ يومين، تنديدًا بتردّي الأوضاع الخدمية والمعيشية، في المناطق الساحلية من

+A -A

تشهد مدينة المكلا، مركز محافظة حضرموت، جنوب شرق اليمن، احتجاجات شعبية متواصلة منذ يومين، تنديدًا بتردّي الأوضاع الخدمية والمعيشية، في المناطق الساحلية من المحافظة الغنية بالنفط.

وقالت مصادر محلية في مدينة المكلا لـ“إرم نيوز“، إن المتظاهرين واصلوا احتجاجاتهم الغاضبة، اليوم الأحد، وقطعوا طرقًا رئيسة في مدينة المكلا، بالحجارة والإطارات، وأضرموا فيها النيران، وسط محاولات من القوات الأمنية لفتح الطرقات، دون تسجيل أي إصابات حتى الآن.

2022-04-المكلا4-1

 

وذكرت المصادر، أن الاحتجاجات الواسعة، تأتي تنديدًا باستمرار تردي الأوضاع المعيشية، وحالة انهيار الخدمات الضرورية، وأبرزها خدمة التيار الكهرباء، التي ظلت مقطوعة عن المواطنين لساعات، يومي السبت والأحد، وسط موجة حرّ تضرب المدينة الساحلية.

وأشارت المصادر، إلى أن المحتجين هددوا باقتحام مؤسسات الدولة في حال عدم استجابة السلطات المحلية والحكومة المركزية لمطالباتهم بتوفير حياة كريمة.

 

2022-04-00000000-1

 

وكانت مؤسسة الكهرباء في مناطق ساحل حضرموت، قد أكدت في بيان، أمس السبت، أن منظومة الكهرباء في طريقها للخروج عن الخدمة بشكل تدريجي، بسبب احتجاز الناقلات النفطية المخصصة لنقل مادة الديزل لتشغيل المولدات، قرب شركة ”بترو مسيلة“ النفطية في المحافظة.

وأشارت في بيان نشرته على ”فيسبوك“، إلى أنها ”مستمرة في عملية التواصل مع كافة الجهات للتنسيق لمرور الناقلات النفطية“. مؤكدة أن منظومة كهرباء ساحل حضرموت ”تعاني من إهمال من الحكومة، والجهات المختصة“.

وخلال الساعات الماضية، اقتحم محتجون في مدينة المكلا، مبنى الإذاعة الحكومية، وأضرموا النيران في بوابتها الرئيسة، محدثين أضرارًا مادية في محتوياتها. في حين تشير المصادر إلى أن مجهولين رموا قنبلة يدوية على مبنى الإذاعة، دون تسجيل أي أضرار بشرية.

 

2022-04-0000

 

واتهم رئيس أركان المنطقة العسكرية الثانية – التابعة للجيش اليمني – العميد الركن، عويضان سالم عويضان، الأحد، من أسماهم ”عناصر مندسة“ في صفوف المتظاهرين، باستخدام القنابل القتالية والحارقة ضد منتسبي قوات النخبة الحضرمية، في الاعتداء على مؤسسات حكومية، تمثلت في إذاعة المكلا، وديوان المحافظة.

وقال خلال زيارته التفقدية لمبنى إذاعة المكلا الحكومية، الذي تعرّض لأضرار، إن ”كاميرات المراقبة، وأجهزة الاستخبارات، رصدت تحركات العناصر التي قامت بالأعمال التخريبية، وإن الأجهزة العسكرية والأمنية ستلاحق جميع من شارك في أحداث الشغب، والإضرار بمؤسسات الدولة السيادية، ولن تتوانى عن اتخاذ الإجراءات الرادعة إزاء هذه الأعمال التخريبية“، بحسب تعبيره.

2022-04-المكلا3

 

وأكد عويضان، أن ”العناصر المندسة تحاول إرباك الاستقرار من خلال تكرار مثل هذه الأعمال، وأن هناك إجراءات عسكرية وأمنية قوية ستستخدم ضد هذه العناصر التي تقوم بأعمال مشينة“.

وتعيش محافظة حضرموت، كبرى محافظات البلاد، بمناطقها الساحلية والوادي والصحراء، منذ أواخر العام الماضي، احتجاجات شعبية وقبلية، تحت مسمى ”الهبّة الحضرمية“، تنديدًا بتردّي الأوضاع المعيشية والخدمية في مناطقهم الغنية بالثروات، لجأ خلالها المحتجون إلى منع أي عمليات توريد للمشتقات النفطية، والثروات السمكية، إلى خارج المحافظة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك