الرياض تعاقب والد ”إرهابي“ سعودي لم يبلغ عن ابنه

الرياض تعاقب والد ”إرهابي“ سعودي لم يبلغ عن ابنه

المصدر: إرم- من ريمون القس

عاقبت محكمة سعودية، في حكم يعد الأول من نوعه، والد مواطن ”إرهابي لم تصمد توبته بالسجن ثلاث سنوات، إثر إدانته بثلاث تهم رئيسة من قبل الادعاء العام“.

وقضت المحكمة الجزائية المتخصصة بقضايا الإرهاب وأمن الدولة في الرياض، والتي تم تأسيسها ﻷحكام تعاقب الكفلاء الذين يخفقون في متابعة مكفوليهم من عناصر ”القاعدة“ الذين ينهون محكومياتهم أو يطلق سراحهم بكفالة، بمعاقبة والد الإرهابي الذي لم تصمد توبته بالسجن مدة ثلاث سنوات، لكونه خالف ما تعهد به من الحفاظ على ابنه واﻹبلاغ عنه، وهو من أسفر عن مشاركة ابنه في عمل إرهابي استهدف، أواخر العام 2012، دورية لحرس الحدود في نجران القريبة من الحدود اليمنية.

وكان الادعاء العام وجه ثلاث تهم رئيسة لوالد الإرهابي الذي شارك ضمن 10 آخرين في مهاجمة دورية تابعة لحرس الحدود خلال محاولتهم الخروج من اﻷراضي السعودية بشكل غير مشروع للالتحاق بتنظيم ”قاعدة“ اليمن.

وتضمنت التهم التي أدين بها والد الإرهابي ”إخلاله بما تعهد به من المحافظة على ابنه والإبلاغ عن تغيبه، ما نجمت عنه مشاركة ابنه في الاعتداء المسلح على حرس الحدود بالوديعة، ما أدى إلى استشهاد رجلي أمن“.

كما تمت إدانته بـ ”تخزينه في حاسبيه الآليين المضبوطين ما من شأنه المساس بالنظام العام، والمجرم والمعاقب عليه بموجب نظام مكافحة جرائم المعلوماتية للعام 1428“.

وتضمنت قائمة الإدانات، حيازته مسدساً وبندقية بلجيكية الصنع، ورشاشا كلاشنكوف، و227 طلقة حية متنوعة دون تصريح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com