اليمن.. الصورة التي تثير سخط صالح

اليمن.. الصورة التي تثير سخط صالح

صنعاء- قال مراقبون للمشهد السياسي في اليمن، عقب الكلمة التي أدلى بها الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، إن طريقة تعاطيه مع الأحداث الأخيرة تؤكد مقدار سخطه لما آلت إليه الأمور بعد لجوء أغلب الشخصيات الفاعلة والقيادات العسكرية إلى العاصمة الجديدة لليمن، عدن.

ووصف صالح الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي ومن لجأ معه إلى عدن، بالمهرولين، متوعدهم بمصير الانفصاليين عام 1994.
ولكن ما لفت الانتباه أكثر في كلمة صالح، أن درجة سخطه وغضبه تزداد عند ذكر القيادي بالحزب اليمني للتجمع والإصلاح حميد الأحمر، حيث صادف أن ذكر اسمه في كلمته أمام أبناء تعز، وحينها ضرب بيده الطاولة.
وهذه ليست المرة الأولى التي يضرب فيها صالح الطاولة عند ذكر اسم حميد الأحمر، فأكد غير مراقب ومحلل يمني، أن الرئيس اليمني السابق دائما يبدي علامات سخطه على هذا الشخص عندما يذكر اسمه، والضرب على الطاولة إحدى الوسائل المحببة لصالح للتعبير عن مقدار غضبه من حميد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com