مظاهرة غير مسبوقة للمطالبة بترشح نجل صالح للرئاسة اليمنية

مظاهرة غير مسبوقة للمطالبة بترشح نجل صالح للرئاسة اليمنية

صنعاء – تظاهر عشرات اليمنيين اليوم الثلاثاء في مدينة تعز غرب اليمن، رفضاً لـ“الانقلاب“ الحوثي.

وقالت وئام الصوفي ،ناشطة شبابية، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنهم انطلقوا من شارع جمال وسط المحافظة إلى منزل المحافظ شوقي هائل لمطالبته بتأييد شرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وأشارت الصوفي إلى أن أوضاع اليمن ”على حافة الهاوية ويجب على الجميع أن يقف جنباً إلى جنب لإخراج البلاد من الأزمة الراهنة“ لافتة إلى رفضهم قيام قوة بفرض سيطرتها على البلاد بقوة السلاح.

وأكدت الصوفي استمرارهم بالخروج بهذه المسيرات إلى أن تخرج المليشيات المسلحة من العاصمة صنعاء والمحافظات اليمنية الأخرى.

وردد المشاركون بالمسيرة شعارات مناهضة للحوثيين، و“الإعلان الدستوري“ وطالبوا جميع القوى السياسية في البلاد إلى الوقوف ضده.

كما قاموا بإحراق صور للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح ونجله رداً على خطاب ألقاه صالح مساء أمس، قال فيه إن تعز هي كل اليمن ولم يخلق بعد من يجرؤ على مهاجمتها.

وانطلقت هذه المسيرة بالتزامن مع مسيرة أخرى في العاصمة صنعاء، وطالبت نجل الرئيس اليمني السابق أحمد علي صالح بالترشح في الانتخابات الرئاسية القادمة.

وخرج عشرات اليمنيين المؤيدين للرئيس السابق صباح اليوم وانطلقوا من ميدان السبعين في العاصمة إلى منزل نجل الرئيس السابق.

ورفع المتظاهرون صور الرئيس السابق ونجله أحمد، ورددوا شعارات مطالبة بترشح الأخير للرئاسة ومن ضمنها :“بالسلمية وبالرشاش رئيسنا أحمد عفاش“.

وأكد المتظاهرون استمرارهم في تلك المسيرات، داعين إلى مسيرة كبرى الجمعة القادمة.

ويأتي ذلك في ظل الأوضاع السياسية المتوترة التي تشهدها اليمن، منذ سيطرة جماعة أنصار الله الحوثية على العاصمة صنعاء منذ 21 كانون أول/ديسمبر الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com