”التعاون الخليجي“ يرحب بعقد الحوار اليمني بالرياض

”التعاون الخليجي“ يرحب بعقد الحوار اليمني بالرياض

القاهرة – أكد عبد اللطيف الزياني الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي ترحيب دول المجلس برغبة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي عقد مؤتمر تحت مظلة المجلس بالرياض بمشاركة جميع الأطياف السياسية اليمنية الراغبة في المحافظة على أمن اليمن واستقراره.

وطالب الزياني في مداخله له أمام اجتماع المجلس الوزاري العربي الذي شارك فيه تلبية لدعوة من نبيل العربي الأمين العام للجامعة العربية، الدول العربية كافة بدعم هذه الاستجابة.

وقال إن هذا المؤتمر يهدف الى المحافظة على أمن واستقرار اليمن والتمسك بالشرعية ورفض الانقلاب عليها وعدم التعامل مع ما يسمى بالإعلان الدستوري الذي أصدره الحوثيون وعودة الدولة لبسط سلطتها على الأراضي اليمنية كافة والخروج باليمن إلى بر الأمان بما يكفل عودة الأمور إلى نصابها واستئناف العملية السياسية وفقا للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وألا يصبح اليمن مقرا للمنظمات الإرهابية والتنظيمات المتطرفة.

وشدد الزياني على أنه لايمكن القبول بـ“الخروج الصريح الذي مارسه الحوثيون على الشرعية في اليمن منذ انقضاضهم على السلطة في أيلول/سبتمبر الماضي ووضعهم لرئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ورجال الدولة تحت الإقامة الجبرية“، مشددا على ضرورة رفض كل ما يترتب على ذلك من إجراءات وقرارات تهدف إلى فرض الأمر الواقع بالقوة والإكراه.

وعبر الزياني مجددا عن قلق مجلس التعاون لدول الخليج العربية إزاء ما حل باليمن، مشيرا إلى زيارته الأخيرة لعدن ولقائه سفراء دول المجلس في اليمن وقال إنها جاءت ”دعما للشرعية“ وتأكيدا على أهمية استكمال العملية السياسية.

واستطرد أمين عام مجلس التعاون أن تدهور الأوضاع الأمنية في اليمن وتقويض العملية السياسية فيه ”ينذر بأخطار تتعدى حدوده وتمس الأمن القومي العربي والأمن الدولي“، مطالبا الدول العربية باتخاذ قرار واضح وحازم يساعد على إنقاذ اليمن من خلال تأكيد الدعم للشرعية وللمبادرة الخليجية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com