تضارب الروايات بشأن صحة الرئيس اليمني – إرم نيوز‬‎

تضارب الروايات بشأن صحة الرئيس اليمني

تضارب الروايات بشأن صحة الرئيس اليمني

صنعاء – تضاربت الروايات بشأن تدهور صحة الرئيس اليمني المستقيل عبد ربه منصور هادي الذي تفرض عليه جماعة الحوثي إقامة جبرية منذ سيطرتها على السلطة في البلا.

ففي حين أشارت تقارير إلى أن حالته وصلت إلى درجت الوفاة السريرية، بينما نفت تقارير أخرى هذه الرواية مأكدة أنه في صحة جيدة.

هذه الأخبار تتناقلها وسائل الإعلام اليمينة، فيما أكدت وزيرة الإعلام نادية السقاف بعيد زيارتها لهادي يوم الاثنين أن ”وضعه الصحي حرج بسبب مرض في القلب. يجب أن يسافر للعلاج فورا.“

وأجبر الحوثيون هادي على الاستقالة بعد سيطرتهم على السلطة لكنه لا يزال الرئيس الشرعي للبلاد لأن البرلمان لم يصدق بعد على استقالته. وحاول الحوثيون حل المجلس منذ اسبوعين لكن أكبر تكتل وهو حزب المؤتمر الشعبي العام اعترض.

ويرفض الحوثيون فك الحصار عن منزل الرئيس اليمني المستقيل.

ولم يظهر هادي على الإعلام منذ تقديم استقالته ليلة 22 كانون الثاني/ يناير الماضي، باستثناء صورة له بالزي الشعبي أثناء لقائه بقيادات حزبية زارته بعد أسبوع من تقديم استقالته.

وذكرت تقارير إعلامية أن حالة هادي تدهورت بصورة مفاجئة بعد ساعات من لقائه مبعوث الأمم المتحدة جمال بنعمر، وحدوث مشادات كلامية بين الطرفين. والانفعال الذي أبداه هادي تسبب في تدهور صحته، فنقل فوراً لغرفة العناية المركزة المجهزة بداخل منزله بأجهزة حديثة، بحسب صحيفة المشهد اليمنية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com