أطفال يمنيون يشعلون صديقهم تقليدا لحرق الكساسبة

أطفال يمنيون يشعلون صديقهم تقليدا لحرق الكساسبة

صنعاء ـ أقدم أطفال يمنيون، متأثرون فيما يبدو بفيديو حرق داعش للطيار الأردني معاذ الكساسبة، على إشعال النار في صديقهم، الذي نجا بأعجوبة من هذه اللعبة الخطرة.

وفي بداية الشهر الجاري بث داعش فيديو يظهر إعدام الكساسبة بحرقه حيا حتى الموت في مشهد مروع أصاب العالم بالصدمة والذهول.

وانتشر هذا المقطع المصور على شبكة الانترنت وتداولته وسائل الإعلام على نطاق واسع.

وفي حادثة تظهر خطورة ممارسات هذا التنظيم المتطرف، ذكرت تقارير إعلامية يمنية اليوم الثلاثاء أن أطفالا في مدينة إب وسط البلاد حاولوا تقليد داعش في لعبة كادت تودي بحياة صديقهم البالغ من العمر 10 أعوام.

وذكر موقع بوابة اليمن الإخبارية أن مجموعة من الأطفال بمنطقة الدحثاث بمديرية جبلة محافظة إب، قاموا بتجهيز قفص من خشب مادة السعف، يشبه ذلك القفص الذي أعدته (داعش) لإحراق الطيار، وبعد الانتهاء من تجهيزه، أصدر أمير الجماعة (الجالس على كرسيه والحراسة تحيط به من كل جانب) أوامره بإحراق الأسير“.

وأضاف المصدر أن طفلا ملثما أطلقوا عليه في لعبتهم (داعشي) ”قام بصب البترول على الطفل الأسير، و قام آخر بإشعال النار، عندها تحول المشهد من تمثيل إلى حقيقة ملموسة على الواقع ، فبداء (الطفل) الأسير بالصراخ“ .

وأوضح أن ”الأهالي انتبهوا للحادث بعد سماعهم لصراخ الطفل، حيث هرعوا نحوه لإخماد النيران المشتعلة على جسده، وتمكنوا من إنقاذه قبل أن تلتهم النار بقية أجزاء جسمه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com