مواجهات في جنوب اليمن تحصد 5 قتلى و20 جريحاً

قتل 5 أشخاص بينهم جنود وأصيب أكثر من 20 مدني في مواجهات مسلحة اندلعت، الجمعة، بين مسلحي الحراك الجنوبي وقوات حكومية مرابطة في محافظة الضالع جنوب اليمن.

وقال مصدر عسكري في اللواء 33 مدرع لـ “إرم” إن مسلحي الحراك الجنوبي هاجموا حاجزاً عسكرياً في منطقة الوبح، وعطلوا عربة عسكرية كانت تقف في الحاجز، وأسفر ذلك عن مقتل جنديين من أفراد اللواء، قبل أن تشتبك قوات اللواء مع المهاجمين وتسقط عدداً منهم قتلى وجرحى – حد قوله.

وأوضح المصدر العسكري إن قوات اللواء لم تقم بقصف أي مناطق بالأسلحة الثقيلة على الإطلاق.

مصادر في الحراك الجنوبي بالضالع، أكدت لـ “إرم” إن 3 أشخاص قتلوا نتيجة القصف المدفعي العشوائي، بينهم قيادي متوسط في الحراك الجنوبي، كما أصيب 20 شخصاً آخرين بجراح متفاوتة، بينهم فتاتين كانتا في طريقهما إلى العاصمة اليمنية صنعاء برفقة أسرتيهما على متن سيارة أجرة، وأصيبتا بشظايا إحدى القذائف المدفعية.

وفي ذات السياق، أشارت مصادر أخرى محايدة إلى مقتل 3 أشخاص من المهاجمين، وإصابة أكثر من 20 مدنياً على إثر القصف العشوائي الذي استهدف مناطق مختلفة في كلٍ من منطقة سناح ومدينة الضالع، معززة رواية إصابة الفتاتين.

وعلى الرغم من استمرار الاشتباكات خلال 7 ساعات ماضية، إلا أن وزارة الدفاع اليمنية لم تفسّر ذلك حتى اللحظة.

وكانت قوات اللواء 33 مدرع قد قصفت مخيما للعزاء بإحدى مدارس منطقة سناح في محافظة الضالع أواخر ديسمبر/ كانون الأول، أودى بحياة 20 شخصا بينهم ستة أطفال، بحجة تواجد مسلحين على سطح المدرسة.