بنعمر يحذر من خطورة الوضع في اليمن

بنعمر يحذر من خطورة الوضع في اليمن

المصدر: إرم ـ صنعاء

حذر المبعوث الأممي للأمم المتحدة إلى اليمن، جمال بنعمر، من خطورة انسحاب البعثات الدبلوماسية من العاصمة اليمنية صنعاء، موضحاً أن ذلك يدل على تدهور الوضع الأمني في البلاد.

وأوضح المستشار الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ومبعوثه الخاص إلى اليمن، أن الانسحاب المؤقت للبعثات الدبلوماسية من صنعاء، دلالة واضحة على تدهور الوضع الأمني في البلاد.

وحذر جمال بنعمر، من دخول اليمن في ”حرب أهلية“، وتدهور الأوضاع الاقتصادية والأمنية في البلاد.

وقال بنعمر ”إن اليمن بات على حافة حرب أهلية“ مضيفاً ”ليس أمام الأمم المتحدة سوى خيار واحد هو الوقوف مع اليمنيين لمساعدتهم في الوصول إلى حل توافقي للأزمة الحالية“.

وعبّر المبعوث الأممي الذي يقود العملية السياسية منذ عام 2011، عن أمله في أن تفضي المفاوضات الجارية بين القوى السياسية والحوثيين، إلى اتفاق يعيد العملية السياسية لمسارها الصحيح.

وحول ما إذا كان الإعلان الدستوري الذي أعلنته جماعة الحوثيين هو المرجعية للمفاوضات مع القوى السياسية كما تقول الجماعة، قال بنعمر إن ”مرجعية المفاوضات الجديدة هي المبادرة الخليجية ومقررات مؤتمر الحوار الوطني واتفاق السلم والشراكة الوطنية، وإن الهدف من هذه المفاوضات هو سد الفراغ الحالي ومشاركة الأطراف في حكومة وحدة وطنية“.

وأبدى بن عمر تفاؤله بشأن إحراز تقدم في المفاوضات مع الحوثيين، لكنه جدد المخاوف من تصاعد النزعة الانفصالية في الجنوب، وتفاقم الأوضاع الإنسانية المتردية لملايين اليمنيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com