وقفة شبابية بعدن اليمنية تنديداً بـ ”الانقلاب الحوثي“

وقفة شبابية بعدن اليمنية تنديداً بـ ”الانقلاب الحوثي“

عدن – نفذ شباب وفتيات في عدن جنوب اليمن، الخميس، وقفة احتجاجية شبابية أمام مبنى المحافظة للتنديد بما وصفوه ”الانقلاب الحوثي“.

ورفع المشاركون لافتات مناهضة للحوثيين، ومطالبة بحماية عدن من التهديدات الأمنية.

وفي بيان صدر عن الفعالية، قال المشاركون إن ”حركة الحوثي المسلحة تسرق أحلامنا بوطن آمن يتسع للجميع“، وأعربوا عن رفضهم لـ“الحوار تحت فوهات البنادق و سياط الانقلاب“ حسب البيان الذي دعا ”القوى السياسية المتحاورة للانسحاب فوراً من هذا الحوار العبثي، الذي أضحى مجرد غطاء لمزيد من التوسع العسكري والانتهاكات المتواصلة“.

وأكد البيان إيمان المشاركين بـ“عدالة القضية الجنوبية“، ودعوتهم القوى السياسية والمدنية لـ“تجنيب عدن ويلات الصراع والعنف، وحفظ الأمن والاستقرار ومراعاة قيم السلم والتعايش في المدينة“.

وتتواصل في عدن ومحافظات يمنية أخرى فعاليات رافضة لـ“الإعلان الدستوري“ الذي أعلنته جماعة الحوثي، بداية الشهر الجاري، وقضى بحل البرلمان وتشكيل مجلسين وطني ورئاسي، وحكومة انتقالية لفترة تستمر عامين.

وقالت لجنة بالحراك الجنوبي المطالب بالانفصال اليوم الخميس إن الجنوب سيتعامل مع الحوثيين ”كواجهة جديدة للمحتل اليمني وسيقاومهم بكل الوسائل المشروعة“.

وقال بيان صادر عن لجنة التصعيد الثوري إحدى مكونات الحراك الجنوبي إن ”نظرة الجنوبيين ناحية الحوثيين كمحتلين وغزاة لن تتغير إلا إذا اعترفوا بثورة الجنوب وهدفها المتمثل بالتحرير والاستقلال“.

ودعا البيان لـ“إفشال مخططات ما تسمى باللجنة التحضيرية لرفض الانقلاب“، قائلا إنها ”غطاء سياسي للمشاريع التي تنتقص من حق الجنوب في التحرير والاستقلال“.

لجنة التصعيد الثوري أعلن عنها مؤخرا في عدن، وتسعى لحشد موقف رافض لإعلان الحوثيين، ودعت لاجتماع موسع ينعقد الأسبوع المقبل في عدن تشارك فيه القوى الرافضة لـ“لإعلان الدستوري“ الذي تصفه بـ“الانقلاب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com