مجلس الأمن يهدد الأطراف اليمنية باتخاذ ”خطوات“ لم يحددها

مجلس الأمن يهدد الأطراف اليمنية باتخاذ ”خطوات“ لم يحددها

نيويورك- هدد مجلس الأمن، الجمعة، الأطراف في اليمن باتخاذ ”خطوات“، لم يحددها في حالة عدم استئناف المفاوضات للتوصل إلى حل للأزمة في اليمن.

وقال رئيس مجلس الأمن الدولي السفير يو جيه يى، الممثل الدائم للصين لدي الأمم المتحدة، والذي تشغل بلاده رئاسة أعمال المجلس لشهر فبراير/ شباط الجاري في تصريح للصحفيين، عقب جلسة مشاورات مغلقة للمجلس استغرقت أكثر من ساعتين وانتهت بحلول الساعة السادسة مساء الجمعة بتوقيت نيويورك إن أعضاء مجلس الأمن ”يشعرون بقلق بالغ ازاء الإعلان الدستوري الذي تم في اليمن“.

وأضاف رئيس مجلس الأمن قائلا ”إن أعضاء المجلس يدعون جميع الأطراف-ولاسيما جماعة الحوثي- إلى الأمتثال لمبادرة مجلس التعاون الخليجي والحوار واتفاق السلام“.

وأردف رئيس المجلس متحدثا بنبرة قوية ”إن المجلس علي أهبة الأستعداد للنظر في اتخاذ خطوات أخرى في حالة عدم البدء في المفاوضات بين الأطراف اليمنية“.

وردا علي سؤال بشأن طبيعة ”الخطوات الآخري“ التي يعتزم المجلس اتخاذها، قال رئيس مجلس للصحفيين ”إن الموقف جد خطير في اليمن الآن، وسيعمل مجلس الأمن طبقا لتطورات الوضع هناك“.

وأضاف ”وظيفة المجلس طبقا لميثاق الأمم المتحدة، هي المحافظة علي السلام والاستقرار في الدول الأعضاء، وسنري ما يمكن أن يصدر عن المجلس في هذا الصدد“.

في وقت سابق أعلنت ما يسمى ”اللجنة الثورية“ التابعة لجماعة ”أنصار الله“ (الحوثي)، ما أسمته ”إعلانا دستوريا“، يقضي بتشكيل مجلسين رئاسي ووطني، وحكومة انتقالية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com