السخرية السياسية حيلة اليمنيين في أمريكا

السخرية السياسية حيلة اليمنيين في أمريكا

المصدر: إرم - من عماد هادي

انتشرت في أوساط المهاجرين اليمنيين في الولايات المتحدة أساليب السخرية من الوضع السياسي الراهن الذي تعيشه بلادهم بعد استقالة الرئيس عبد ربه منصور هادي والحكومة برئاسة خالد بحاح، بسبب ضغوط من جماعة الحوثيين المسلحة.

وعادة ما يلجأ اليمنيون في أمريكا إلى الفكاهة للترويح عن أنفسهم من هموم الغربة والأوضاع والنقص الحاد في الخدمات التي تجعلهم في حالة قلق دائم على مصير أهاليهم، ولاسيما في المناطق الملتهبة مثل رداع ومأرب ولحج، حيث تدور معارك بين كثير من الأطراف.

ونشر أحد المدونين على حسابه في ”فيسبوك“: ”شعب عريق يحكم نفـسه بنفسه لا رئيس لا حكومة لا جيش لا مجلس نواب ولا مجلس شورى ولا شيء، يعني من زمان والشعب هو الحاكم.. والذين هم فوق فقط صورة للعرض، لله دره من شعب“.

ونشر آخر: ”لسنا كمغتربين أفضل حالا من أهلنا في الداخل، فنحن أيضا نعيش بدون سفير منذ سنوات ولم يحصل لنا أي مكروه “.

واعتبر مدون ثالث بأن ”جميع الرؤساء الذين تعاقبوا على اليمن كانوا فقط يحكمون هذا الشعب من أجل بناء مصالحهم الخاصة وبناء مستقبل أولادهم وبناتهم، والدليل أننا شعب نستطيع العيش بدون رئيس وبدون حكومة“.

وتشكل مواقع التواصل الاجتماعي وسيلة هامة للتواصل السياسي والاجتماعي بين المغتربين اليمنيين وأهاليهم في الداخل حيث تتسارع الأحداث وتتوالى النكبات يوما بعد آخر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com