صالح: الملك عبد الله كان سخيا مع اليمنيين

صالح: الملك عبد الله كان سخيا مع اليمنيين

يقول الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح إن الأمة العربية والإسلامية، فقدت القائد العربي الشجاع والمحنك الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود طيب الله ثراه، في أحلك الظروف والتحديات التي يواجهّا العرب والمسلمون.

وقال صالح في رسالة تعزية بعث بها إلى الملك سلمان بن عبد العزيز إن الملك عبد الله“ كان لجلالته رحمة الله الدور الكبير في استنهاض قدرات الأمة، للتصدي لكل المخاطر والحد من نتائجها وتداعياتها الكارثية“.

وأضاف صالح“ إننا في اليمن لا ننسى للملك عبدالله مواقفة الأخوية والصادقة والنبيلة، ودعمه المتواصل لإخوانه وأبنائه اليمنيين ومساهماته السخية، في عجلة التنمية وتعزيز الاقتصاد اليمني والحفاظ عليه من الانهيار، وخاصة منذ الأزمة الكارثية التي شهدتها اليمن منذ عام 1432هـ، فكانت لمساته الحانية بمثابة البلسم الذي ساهم في تخفيف جراح ومعاناة اليمنيين“.

وسرد قائلا “ شخصياً لا أنسى له مواقفه الأخوية الصادقة تجاهي وتجاه زملائي ورفاقي، أثناء تعرضنا للاعتداء الإجرامي الغادر ونحن نؤدي فريضة صلاة أول جمعة من شهر رجب عام 2011م في جامع دار الرئاسة، وما حضينا به من الرعاية المباشرة من جلالته ومن أصحاب السمو الأمراء والمسئولين في المملكة، أثناء تواجدنا في مستشفيات المملكة لتلقي العلاج مما أصابنا جراء ذلك الحادث الإجرامي البشع، حتى منّ الله سبحانه وتعالى علينا بالشفاء والحمد الله“.

وأكد صالح أن وفاة الملك عبد الله مثلت “ لإخوانكم في اليمن صدمة موجعة ولكن لا مرد لقضاء الله وقدره، وخير عزاء للشعب السعودي الشقيق ولنا وللأمة العربية والإسلامية، هو أن مسيرة الخير والعطاء ستستمر في ظل قيادتكم الحكيمة والمجربة للمملكة، وحرصكم على مواصلة النهج المتميز لبلادكم الشقيق في خدمة قضايا الأمتين العربية والإسلامية، وفي قيادة ودعم جهود تخليص الأمة من آفة الإرهاب، التي عانت منها كثير من البلدان العربية والإسلامية ومنها المملكة العربية السعودية واليمن“.

نص التعزية :

الأخ خادم الحرمين الشريفين الملك/ سلمان بن عبد العزيز آل سعود

ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة حياكم الله

بعميق الحزن وبالغ الأسى نعزيكم ومن خلالكم نعزي الحكومة والشعب السعودي الشقيق في وفاة القائد العربي الشجاع والمحنك الملك عبدالله بن عبد العزيز آل سعود طيب الله ثراه في الجنة الذي فقدته الأمة العربية والإسلامية في أحلك الظروف والتحديات التي يواجهّا العرب والمسلمين والتي كان لجلالته رحمة الله الدور الكبير في استنهاض قدرات الأمة للتصدي لكل المخاطر والحد من نتائجها وتداعياتها الكارثية .

وإننا في الجمهورية اليمنية لا ننسى للملك عبدالله مواقفة الأخوية والصادقة والنبيلة ودعمه المتواصل لإخوانه وأبنائه اليمنيين ومساهماته السخية في عجلة التنمية وتعزيز الاقتصاد اليمني والحفاظ عليه من الانهيار وخاصة منذ الأزمة الكارثية التي شهدتها اليمن منذ عام 1432هـ فكانت لمساته الحانية بمثابة البلسم الذي ساهم في تخفيف جراح ومعاناة اليمنيين .

كما أنني شخصياً لا أنسى له مواقفه الاخوية الصادقة تجاهي وتجاه زملائي ورفاقي أثناء تعرضنا للاعتداء الاجرامي الغادر ونحن نؤدي فريضة صلاة أول جمعة من شهر رجب عام 2011م في جامع دار الرئاسة، وما حضينا به من الرعاية المباشرة من جلالته ومن أصحاب السمو الأمراء و المسئولين في المملكة أثناء تواجدنا في مستشفيات المملكة لتلقي العلاج مما أصابنا جراء ذلك الحادث الاجرامي البشع، حتى منّ الله سبحانه وتعالى علينا بالشفاء والحمد الله .

الأخ العزيز الملك سلمان بن عبد العزيز أنه بقدر ما مثل رحيل المغفور له الملك عبد الله بن عبد العزيز فاجعة كبيرة ، لأشقائنا في المملكة، فإنه كان بالنسبة لإخوانكم في اليمن صدمة موجعة ولكن لا مرد لقضاء الله وقدرة ، وخير عزاء للشعب السعودي الشقيق ولنا وللأمة العربية والإسلامية هو أن مسيرة الخير والعطاء ستستمر في ظل قيادتكم الحكيمة والمجربة للملكة ، وحرصكم على مواصلة النهج المتميز لبلادكم الشقيق في خدمة قضايا الأمتين العربية والإسلامية ، وفي قيادة ودعم جهود تخليص الأمة من آفة الإرهاب التي عانت منها كثير من البلدان العربية والإسلامية ومنها المملكة العربية السعودية واليمن .

إنني .. وأنا أعزيكم شخصياً وأعزي أبناء وأحفاد وأسرة المغفور له الملك عبدالله وفي مقدمتهم أخي العزيز صاحب السمو الملكي الأمير/ مقرن بن عبدالعزيز ولي العهد وصاحب السمو الملكي الأمير/ متعب بن عبدالله بن عبد العزيز قائد الحرس الوطني واخوانه ، أسال الله سبحانه وتعالى أن يسكنه فسيح جناته وأن يتغمده بواسع رحمته وغفرانه ، وأن يجزيه عن شعبه وأمته العربية والإسلامية خير الجزاء وأن يلهمكم الصبر والسلوان إنه على كل شيء قدير ، ولا أراكم الله مكروهاً بعده .

إنا لله وإنا إليه راجعون

وتفضلوا بقبول أسمى اعتباري

علي عبدالله صالح

رئيس الجمهورية اليمنية السابق

رئيــس المــؤتمــر الشـعــبي العـــام

3 ربيع ثاني 1436

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com