هدوء في محيط منزل الرئيس اليمني بعد اشتباكات عنيفة – إرم نيوز‬‎

هدوء في محيط منزل الرئيس اليمني بعد اشتباكات عنيفة

هدوء في محيط منزل الرئيس اليمني بعد اشتباكات عنيفة

صنعاء – قال شهود عيان إن محيط منزل الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، في شارع الستين بالعاصمة صنعاء يشهد هدوءً نسبيًا، بعد ساعات من اشتباكات عنيفة، بين قوات الحماية الرئاسية ومسلحي جماعة الحوثي.

وشهدت المنطقة هدوءًا مساء اليوم ومع دخول الليل، وتم فتح شارع الستين الغربي، الذي يطل عليه منزل الرئيس، أمام المركبات والمارة.

وفي منطقة ”السبعين“ جنوبي العاصمة صنعاء، حيث تقع دار الرئاسة، ترددت أنباء عن قيام مسلحين حوثيين بنهب مخازن الأسلحة في دار الرئاسة.

إلا أن موقع ”أنصار الله“ التابع للحوثيين، قال إن ما يسمى بـ“اللجان الشعبية“ (مسلحون تابعون للجماعة) منعت جنودًا من نهب أسلحة الدولة، من مخازن دار الرئاسة، الذي يحتوي على لواء حماية رئاسية وملحقات خاصة بالاجتماعات الرئاسية.

وفي وقت سابق اليوم، شهدت العاصمة صنعاء اشتباكات شرسة وانفجارًا قويًا قرب منزل الرئيس اليمني، في شارع الستين، فيما نجا وزير الدفاع محمود الصبيحي من محاولة اغتيال، في يوم ثان من القتال بين قوات الحرس الرئاسي ومسلحين من جماعة ”أنصار الله“، بحسب شهود عيان.

وأضاف الشهود، وهم من سكان المنطقة، أن الاشتباكات تدور بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة من ناحية ”جولة عصر“ وتقاطع شارع الزبيري، بين قوات الحماية الرئاسية، ومسلحي جماعة الحوثي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com