أول ظهور لوزير الداخلية اليمني أحمد الميسري بعد أنباء ”استسلامه“ (فيديو) – إرم نيوز‬‎

أول ظهور لوزير الداخلية اليمني أحمد الميسري بعد أنباء ”استسلامه“ (فيديو)

أول ظهور لوزير الداخلية اليمني أحمد الميسري بعد أنباء ”استسلامه“ (فيديو)

المصدر: عدن- إرم نيوز

نفى المكتب الإعلامي لوزير الداخلية اليمني أحمد الميسري، ما أعلنه المجلس الانتقالي الجنوبي، فجر الخميس، بشأن ”استسلام“ عضو الحكومة الشرعية للمجلس.

وكتب وضاح فارع، مدير المكتب الإعلامي لوزير الداخلية: ”لا صحة لما يروجه البعض عن اقتحام منزل نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية المهندس أحمد الميسري وإشاعة تسليم نفسه“.

وأضاف عبر حسابه في ”فيسبوك“، أن الميسري موجود في منزله.

 

وظهر الميسري في مقطع فيديو نُشر على حسابه بتويتر، من داخل منزله، رفقة قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء فضل حسن، ووزير النقل صالح الجبواني، والقيادي أحمد علي مسعود.

وقال الجبواني في الفيديو: ”نطمنكم أن الأمور طيبة، ولا تصدقوا سالم ثابت.. نحن متواجدون وثابتون وحريصون على السلم والأمن وحقن الدماء“.

وكان الناطق الرسمي للقوات المشتركة بالساحل الغربي في اليمن وضاح الدبيش، قال إن ”وزير الداخلية، وقائد اللواء الرابع حماية رئاسية مهران القباطي، أعلنا وقف إطلاق النار بعدن وطلبا من المجلس الانتقالي الخروج الآمن“.

وأضاف الدبيش: ”إنهما الآن في أحضان المجلس الانتقالي الجنوبي“.

وكان عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي سالم ثابت العولقي، قال أيضًا إن ”نائب رئيس المجلس أمن خروج الجنوبيين وعلى رأسهم الميسري“.

وقال في تغريدة على تويتر، إنه ‏“بتوجيهات من الرئيس عيدروس الزبيدي؛ أمّن نائب رئيس المجلس إخوتنا الجنوبيين وتابع إجراءات حمايتهم من قبل القوات الجنوبية وعلى رأسهم الأخ العزيز وزير الداخلية وتمت الأمور بنجاح“.

واتسعت رقعة الاشتباكات في مدينة عدن، مساء الخميس، إلى مناطق خورمكسر والمنصورة والعريش، مع سقوط قتلى وجرحى من المدنيين بقذائف تطلق بشكل عشوائي.

وقالت مصادر محلية إن الاشتباكات توسعت إلى مديرية المنصورة وفي محيط منزل وزير الداخلية أحمد الميسري وبمختلف أنواع الأسلحة.

وأضافت أن الاشتباكات تركزت في مديرية خورمكسر وتحديدًا في محيط معسكرات بدر والصولبان ومحيط المطار الدولي وبالقرب من منزل الميسري.

وسقطت قذائف عشوائية على مناطق سكنية في حي المعلا والقلوعة في عدن، ما أسفر عن مقتل طفلة تبلغ 7 سنوات وإصابة والديها.

وأعلنت شركة الخطوط الجوية اليمنية تعليق كافة الرحلات في مطار عدن لليوم الثاني على التوالي جراء الاشتباكات التي تشهدها عدن منذ الأربعاء.

وشهدت عدن، يوم الأربعاء والخميس، توترًا أمنيًا ومواجهات مسلحة، إثر إعلان قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي ”النفير العام“ ضد القصر الرئاسي بمنطقة ”معاشيق“، بعد إطلاق النار على محتجين، عقب تشييعهم للقيادي الأمني العميد منير اليافعي وعدد من الجنود الذين قتلوا في هجوم استهدف معسكرًا غرب عدن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com