اليمن.. هاني بن بريك نائب رئيس ”الانتقالي الجنوبي“ يعلن النفير العام ضد القصر الرئاسي بعدن (فيديو) – إرم نيوز‬‎

اليمن.. هاني بن بريك نائب رئيس ”الانتقالي الجنوبي“ يعلن النفير العام ضد القصر الرئاسي بعدن (فيديو)

اليمن.. هاني بن بريك نائب رئيس ”الانتقالي الجنوبي“ يعلن النفير العام ضد القصر الرئاسي بعدن (فيديو)

المصدر: عدن - إرم نيوز

أعلن نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، في جنوب اليمن، هاني بن بريك، ”النفير العام“، ضد قوات قصر الرئاسة اليمنية في منطقة ”معاشيق“، بعدن، اليوم الأربعاء، بعد إصابة شخصين في مواجهات مسلحة، بين قوات الحماية الرئاسية ومتظاهرين محتجين، حاولوا تنفيذ اعتصام  قرب  المنطقة الرئاسية.

وقال بن بريك في تغريدة عبر ”تويتر“: ”بعد الاعتداء على شعبنا الأعزل الذي أراد الاعتصام السلمي أمام قصر اليمامة – المعاشيق – تم استهدافه بالنيران الحية من ميليشيات حزب الإصلاح الإرهابي“.

وأضاف: ”وعليه بما التزمناه من الدفاع عن شعبنا فإننا نعلن النفير العام لكافة قواتنا الجنوبية للتداعي إلى قصر معاشيق لإسقاط ميليشيات حزب الإرهاب“.

ولاحقا نشر بن بريك تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع تويتر قال فيها: ”لن تتعرض القوات الجنوبية إلا للإرهابيين الذين اتخذوا من قصر المعاشيق وكرا، أما إخوتنا الجنوبيين في الحرس الرئاسي فدمهم دمنا وكل من يلقي سلاحه فهو آمن“.

 

وأصيب شخصان، أحدهما بحالة حرجة نتيجة إصابته في الرأس، في مواجهات مسلحة محدودة، اندلعت ظهر اليوم، في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن.

جاء ذلك إثر إطلاق قوات الحماية الرئاسية النار، على محتجين اتجهوا نحو القصر الرئاسي في مدينة كريتر، عقب تشييع جثامين القيادي الجنوبي العميد منير اليافعي وعدد من الجنود، الذين قتلوا في هجوم استهدف معسكر ”الجلاء“ الخميس الماضي.

وطالب بيان صادر عن الفعالية الاحتجاجية، التي شهدتها عدن، الثلاثاء،  برحيل الحكومة اليمنية عن عدن وكافة المحافظات الجنوبية، فضلًا عن دعوة الرئيس اليمني وقيادة التحالف بنقل كافة السلطات للمجلس الانتقالي الجنوبي وتمكين الجنوبيين من أرضهم سلميًا إضافة إلى المطالبة بإخلاء كافة الوحدات العسكرية الشمالية المتمركزة في الجنوب، ونقلها إلى جبهات الحرب ضد الحوثي في الشمال، بالإضافة إلى القوات الأخرى التي تم الاتفاق بشأنها بين اللجنة الثلاثية سابقًا باستثناء قوات الأمن والدعم والإسناد .

ويوم أمس أعلن نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، هاني بن بريك، في مؤتمر صحافي، عقده في عدن، ”وقوف حزب الإصلاح اليمني -ذراع الإخوان المسلمين في اليمن- والحكومة الشرعية، خلف ذلك الاستهداف، عبر تزويد الحوثيين بالمعلومات والإحداثيات الاستخباراتية“.

وأشار إلى أن هذه الاتهامات مبنية على معلومات وتحريات قام بها فريق لجنة استخباراتية عُليا ومتخصصة، توصلت إلى معلومات دقيقة ومهمة حددت نوع الصاروخ، ومن أين تم إطلاقه، وأسماء من تواطأوا مع الحوثيين وقام بمدهم بالمعلومات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com