واشنطن تتهم الحوثيين بالسعي لعرقلة مخرجات الحوار الوطني

واشنطن تتهم الحوثيين بالسعي لعرقلة مخرجات الحوار الوطني

صنعاء-قالت سفارة الولايات المتحدة في العاصمة اليمنية صنعاء، اليوم السبت، إن خاطفي أحمد عوض بن مبارك، مدير مكتب الرئيس اليمني، ”يحاولون عرقلة مخرجات مؤتمر الحوار الوطني، ولا يمثلون اليمن، كما أن أفعالهم تظهر أنهم لا يعملون لمصلحة بلدهم“.

وطالبت السفارة في بيان نشرته على صفحتها الرسمية في (فيسبوك)، بإطلاق سراح بن مبارك فوراً وعودته إلى أسرته سالماً، واصفة مدير مكتب الرئيس اليمني بـ“مسؤول متفانٍ أظهر وطنيته في خدمة بلده، وهو أحد الشخصيات البارزة خلال ثورة 2011″.

وأشار البيان إلى أن ”تكتيكات الترهيب مثل اختطاف بن مبارك لا مكان لها في المجتمعات الديمقراطية والمتحضرة، كما أن محاولات إسكات الأصوات اليمنية التي تتحدث نيابةً عن البلد لن تمنع تقدم اليمن نحو السلم والاستقرار“.

وأضاف أن ”تحديات اليمن هي سياسية في طبيعتها، ولن تُحل تلك التحديات إلا عبر الحوار السلمي بين أوساط قياداته ومواطنيه“، لافتاً إلى أن ”اليمن في الحقيقة يحرز تقدماً، ونحن نشجع إجراء حوار فاعل وبناء حول مسودة الدستور، فذلك سيوفر طريقاً يمضي بالبلد قدماً“.

ودعا البيان ”الجميع، مواطنين وأحزاباً سياسية، إلى العمل من أجل تحقيق أهداف الثورة التي بدأت في 2011، مجدداً موقف الولايات المتحدة إلى جانب الشعب اليمني، لتحقيق تطلعاتهم“.

كان مسلحون تابعون لجماعة أنصار الله ”الحوثي“ اختطفوا، اليوم السبت، بن مبارك في أحد شوارع صنعاء.

وشغل الرجل منصب أمين عام مؤتمر الحوار الوطني الشامل في اليمن (اختتم أعماله في يناير/كانون الثاني 2014).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com