إسلاميو اليمن يغازلون صالح بعد إطاحته

إسلاميو اليمن يغازلون صالح بعد إطاحته

المصدر: إرم- من سفيان جبران

أشاد محمد اليدومي رئيس حزب التجمع اليمني للإصلاح الإسلامي ضمنياً بالرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، ودعا إلى حوار صادق بين القوى السياسية لتفادي انهيار اليمن.

وكان حزب الاصلاح الاسلامي أبرز القوى السياسية التي ثارت ضد نظام الرئيس السباق علي عبد الله صالح وأخرجوه من الحكم.

واستشهد اليدومي في منشور على صفحته الرسمية بموقع ”فيسبوك“ بقول للرئيس السابق صالح ان ”الناس يتقاتلون ثم في نهاية الأمر يتحاورون، فلماذا لا يتحاورون بدلاً من أن يتقاتلوا“.

يأتي هذا في ظل جدل بين نشطاء حزب الإصلاح، القريب فكرياً من جماعة الإخوان المسلمين، الذين انقسموا بين من يطالب بالتحالف مع حزب الرئيس السابق علي عبدالله صالح ومن يعارضون ذلك ويعتبرونه ”خيانة“ لدماء قتلى الانتفاضة التي أطاحت بصالح عام 2011.

وأثار منشور اليدومي غضب الناشطة اليمنية الحائزة على جائزة نوبل توكل كرمان، والتي تنتمي لحزب الإصلاح. وقالت في صفحتها على ”فيسبوك“ تعليقاً على المنشور إن مدح صالح ووصفه بالحكيم في مقال اليدومي ”ليس سوى عشق من طرف واحد“.

وقالت إن التحالف مع صالح ”يتوج دائما بالخسران“ و“مُعبّد بالسقوط“.

لكن نشطاء آخرون من حزب الإصلاح يخالفون كرمان الرأي، ويطالبون حزبهم بالتحالف مع حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يقوده صالح.

ويستدل أصحاب هذه المطالب إلى ما وصفوه بخذلان حلفائهم في تكتل أحزاب اللقاء المشترك الذي ينتمي إليه الإصلاح وأحزاب يسارية وقومية قائلين إن هذه الأحزاب لم تتحرك أو تُدِن حتى الاقتحامات التي قام بها المسلحون الحوثيون لمقرات الإصلاح وتفجيرهم لبعضها في مناطق مختلفة من اليمن.

وتداول عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي جملة ”سلام الله على عفّاش“ في إشارة إلى أن تفضيلهم لعهد صالح على الزمن الحالي الذي سيطرت فيه الميليشيات المسلحة على مقاليد الحكم. يشار إلى أن ”عفّاش“ هو لقب عائلة الرئيس السابق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة