رئيس ”الإصلاح“ اليمني: نحفظ لصالح كلمة أثبتت الأيام صحتها

رئيس ”الإصلاح“ اليمني: نحفظ لصالح كلمة أثبتت الأيام صحتها

صنعاء -دعا محمد اليدومي، رئيس حزب التجمع اليمني للإصلاح (المحسوب على تيار الإخوان المسلمين) في اليمن، مختلف القوى في البلاد إلى الحوار بدلاً من القتال لحل الأزمات التي تعاني منها اليمن.

وفي بيان على صفحته الشخصية ”فيسبوك“، قال اليدومي إن ”حل المعضلات السياسية يمكن الوصول إلى حلول لها قبل فوات الأوان وقبل أن يصبح الندم لا معنى له“.

وأضاف ”ما نزال نحفظ للرئيس السابق علي عبد الله صالح- مهما اختلفنا معه – كلمة أثبتت الأيام أن جميع المختلفين سياسياً في عالمنا الإسلامي في حاجه إلى العمل بها، وهي أن الناس يتقاتلون ثم في نهاية الأمر يتحاورون ، فلماذا لا يتحاورون بدلاً من أن يتقاتلون؟“

وتابع اليدومي، قائلا ”نحن على ثقة أنه بالإمكان أن يتم هذا إذا كان هناك قول صادق، وضمير حي ، وإلتزام جاد بتنفيذ وتطبيق ما يتم الاتفاق عليه ، والانضباط بالأوقات المحددة“.

وتعليقا على الوضع الذي يعيشه اليمن، أوضح اليدومي أن التدهور الاقتصادي هو المتقدم على بقية الأحوال الأخرى ، مشيراً إلى أن التدهور الأمني أتى كمعول هدم ممنهج للتدهور الاقتصادي المنعكس مباشرة على اتساع رقعة الافقار الشامل والمتعمَّد لجر أوضاع البلاد والعباد إلى هاوية الانتحار المتمثلة في مستنقع العنف والتدمير لكل ما تبقى من أمل في حياة حرة وكريمة، بحد قوله.

وأضاف أن علينا جميعاً – سواء كنا قوى سياسية معترف بها أو قوى خارج الأُطر الشرعية- أن نعي أن زمام الأمور في بلادنا وفي أوساط شعبنا لا يزال بإمكاننا أن نتحكمَّ فيها وأن نحسن توجيهها في الصالح العام لوطننا قبل أن ينفلت من أيدي العقلاء وكارهي سفك الدم.

ولفت القيادي بالإصلاح إلى أن ”عِقال العقل إذا تمزق وغابت الحكمة عن صنَّاع القرار فلن يكون إلاَّ سوريا أخرى وعراق آخر“، بحد تعبيره.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com