هادي يرد على تقارير تتهم اليمن بتصدير الإرهاب

هادي يرد على تقارير تتهم اليمن بتصدير الإرهاب

صنعاء- قال الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، إن بلاده ”ليست أفغانستان ولا حتى فيتنام“، وذلك ردا على ما ورد في تقارير إعلامية إثر الهجوم على مجلة ”شارلي ابدو“ الفرنسية، بأن اليمن ”مصدر للإرهاب“.

وكانت وسائل إعلام غربية، نقلت خلال الأيام الماضية، عن مصادر أمريكية وأوروبية (لم تسمها)، قولها، إن ”أحد الأخوين كواشي (المتهمان بتنفيذ هجوم مجلة شارلي ابدو الفرنسية في باريس، الأسبوع الماضي، وقُتلا لاحقاً) تدرب على السلاح في اليمن“.

جاءت تصريحات هادي، خلال لقاء عقده الخميس، مع مستشاريه من القوى السياسية والحزبية، ناقش خلاله جملة من القضايا والموضوعات المتصلة بالوضع العام على المستويات الأمنية والسياسية والاقتصادية على مختلف مستوياتها، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء اليمنية.

وقالت الوكالة إن الرئيس اليمني ”تطرق إلى الحملة الإعلامية الظالمة والمسيسة ضد اليمن بعد العملية الإرهابية المدانة (هجوم شارلي إبدو) التي وقعت في باريس، وكان اليمن على موعد مع أعمال عدائية ضده على أساس أنه مصدر للإرهاب“.

وفي هذا الصدد، قال هادي إن ”اليمن يعاني من تصدير الإرهاب إليه، وعانى معاناة بليغة جراء العمليات العدوانية الإرهابية في أراضيه وضد مختلف المصالح، وهو ما أدى إلى خسائر تقدر بمليارات الدولارات من حيث انحسار السياحة بصورة شبه كاملة، وتضرر المصالح الاقتصادية من استثمارات في حقول النفط والغاز“.

وأضاف ”في الوقت الذي ندعو المجتمع الدولي إلى مساعدة اليمن للخروج من أزماته، نفاجأ بهذه الحملة العدائية المسيسة التي ربما يكون لها آثار سلبية فادحة“.

وقتل في هجوم ”شارلي إبدو“ الساخرة، 12 شخصا، بينهم رجلا شرطة وثمانية صحافيين، وأصيب 11 آخرون.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com