المغرب يدين الأعمال الإرهابية“ في اليمن

المغرب يدين الأعمال الإرهابية“ في اليمن

الرباط-أدان المغرب بقوة ما أسماه ”الأعمال التخريبية والارهابية الدنيئة“، التي تشهدها اليمن، مشددا على أنه ”يتابع عن كثب وبانشغال كبير“، تصاعد العنف الذي ”لن يؤدي إلا إلى تدهور الأوضاع في اليمن“.

وقال بيان لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون المغربية، اليوم الاثنين إن المملكة المغربية ”تدين بقوة هذه الأعمال التخريبية والإرهابية الدنيئة التي لن تؤدي إلا إلى تدهور الأوضاع في اليمن ونسف روح التوافق والتعاون الإيجابي“.

وأضاف البيان أن المملكة المغربية ”تتابع عن كثب وبانشغال كبير“، تصاعد عمليات العنف الخطيرة التي أصبحت الجمهورية اليمنية الشقيقة مسرحا لها والتي تجسدت في اغتيالات لشخصيات سياسية وقادة عسكريين وأمنيين، وتفجيرات طالت عددا كبيرا من مواطنين أبرياء آخرين، كان آخرهم شبان راغبون في الانخراط في أسلاك الشرطة.

وأهابت الخارجية المغربية بجميع القوى السياسية اليمنية إلى ”العمل سويا لقطع الطريق أمام من يسعون لإغراق اليمن في دوامة العنف وعدم الاستقرار“.

وناشد المغرب من سماهم ”الدول الشقيقة والصديقة تقديم يد العون والمساعدة لليمن حتى يتجاوز الوضع الحالي ويصل إلى مرحلة الاستقرار والازدهار“.

وشهدت العاصمة اليمنية صنعاء في الآونة عددًا من عمليات الاغتيال استهدفت في مجملها قيادات أمنية وعسكرية، وقيادات من جماعة أنصار الله المعروفة بـ“الحوثي“، وسياسيين محسوبين على الجماعة.

وكان أبرز تلك الاغتيالات عندما أطلق مسلحون مجهولون النار على السياسي ”محمد عبدالملك المتوكل“ الرئيس الأسبق لأحزاب اللقاء المشترك، في الثاني من نوفمبر/تشرين أول الماضي وأردوه قتيلاً في شارع الزراعة بالعاصمة صنعاء.

وكان آخر تلك الاغتيالات عندما اغتالمسلحون مجهولون السبت الماضي، اثنين من جماعة الحوثي في شارع ”45“ بالعاصمة صنعاء، أحدهما رئيس اللجنة الثورية الطبية (تابعة للحوثيين) بالمستشفى العسكري بصنعاء، محمد مطهر الشامي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com