متحدث: شريف كواشي كان ممنوعا من مغادرة فرنسا حينما ذهب الى اليمن

متحدث: شريف كواشي كان ممنوعا من مغادرة فرنسا حينما ذهب الى اليمن

باريس – قال متحدث باسم وزارة العدل الفرنسية إن أحد الشقيقين اللذين نفذا الهجوم المميت على صحيفة شارلي إبدو الأسبوعية الفرنسية الساخرة كان ممنوعا من مغادرة البلاد حينما سافر إلى اليمن في عام 2011 للتدريب على استخدام أسلحة.

وكان مصدران يمنيان كبيران قالا امس الأحد إنه تم تهريب كلا من شريف وسعيد كواشي إلى اليمن بعد وصولهما إلى عمان في 25 يوليو تموز 2011.

وقبيل سفره إلى اليمن تعرض شريف كواشي للاعتقال من مايو أيار إلى أكتوبر تشرين الأول 2010 للاشتباه في انتمائه لمجموعة حاولت تهريب اسماعيل علي بلقاسم من السجن. وبلقاسم هو مدبر هجوم 1995 على شبكة النقل في باريس الذي أودى بحياة ثمانية أشخاص وإصابة 120.

وقال المتحدث باسم وزارة العدل بيري رانس إن شريف كواشي خضع بعد الافراج عنه للرقابة القضائية التي منعته من مغادرة فرنسا.

وأسقطت القضية ضد كواشي في نهاية الأمر.

وقتلت الشرطة الفرنسية الشقيقين يوم الجمعة الماضي بعد أن لاحقتهما إلى مطبعة شمال شرقي باريس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة