داعية يمني في أمريكا: لسنا بحاجة لحلول من الصحراء

الداعية الإسلامي الشاب في أمريكا، بلال الزهيري، يحذر من مغبة الانجرار إلى العنف والإرهاب بحجة الدفاع عن النبي محمد (صلى الله عليه وسلم).

المصدر: إرم – من عماد هادي

حذر الداعية الإسلامي الشاب في أمريكا، بلال الزهيري، من مغبة الانجرار إلى العنف والإرهاب بحجة الدفاع عن النبي محمد (صلى الله عليه وسلم).

ويأتي كلام الزهيري الذي بث مقطع فيديو على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“ (في إطار الحملة التوعوية التي بدأتها المراكز الإسلامية في أمريكا بعد الحادث الدموي الذي حصل في فرنسا).

وطالب الزهيري الذي يعمل إماما لأحد المساجد في مدينة ”دايتونا بيتش“ بولاية فلوريدا، القائمون والدعاة من الجالية الإسلامية في الغرب بضرورة تعريف الآخرين بشخصية النبي (صلى الله عليه وسلم).

وأضاف الزهيري ”أنا على اطلاع تام على ما يجري في الإعلام الغربي ووالله الذي لا إله إلا هو أنه يوميا يتم الانتقاص من الله وسبّه سبحانه وتعالى وسب أنبيائه ومع ذلك لا يتحرك المجتمع الغربي ولا يستخدم العنف“.

وعرض الزهيري أمثلة عن السب والتجريح الذي يتعرض له كل الأنبياء والرسل في الغرب بما فيهم النبي محمد لاسيما في الولايات المتحدة عبر برامج تلفزيونية عدة، وقال إنّ ذلك يجري في إطار ما يسمى بحرية التعبير عن الرأي.

واستنكر الزهيري ”لماذا لا ندافع عن بقية الأنبياء ضد ما يتعرضون له.. أم أن المسألة مجرد تعصب قبلي..لا يعني كلامي هذا أن نسكت عن سب نبينا لكن يجب أن نعلم أن هناك إشكالية موجودة في الغرب، فعندهم حرية لا ضوابط ولا حدود لها خاصة فيما يتعلق بنقد الأنبياء والأديان، لذا علينا نحن كمسلمين أن نسهم في حل هذه المشكلة، لكن ليس بالعنجهية والقتل والإرهاب لأن الأحداث السابقة أثبتت أنها لا تنفع“.

وأشار الزهيري إلى أن من يعيشون في الغرب هم أدرى بواقعهم، وقال ”نحن لسنا بحاجة للحلول التي تأتينا من الصحراء، نحن نعرف واقعنا وسنتعامل معه“، مطالبا الأئمة والمشايخ بالخروج ”لتعريف الناس بالنبي محمد لأن الإعلام صوره على أنه جاء بالذبح والسلخ“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة