إجراءات حكومية لمواجهة ”العصيان المدني“ جنوب اليمن

إجراءات حكومية لمواجهة ”العصيان المدني“ جنوب اليمن

المصدر: عدن- كرم أمان وأشرف خليفة

هدد محافظ محافظة عدن جنوبي اليمن ، عبدالعزيز بن حبتور المعين حديثاً، عمال وموظفي القطاع العام بالمحافظة من الاستجابة للعصيان المدني الذي يدعو له الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال يوم الإثنين من كل أسبوع .

وتضمنت وثيقة رسمية حصلت ”إرم“ على نسخه منها وجهها المحافظ لمكتب الخدمة المدنية في المحافظة، إجراءات قانونية ستطال عمال وموظفي القطاع العام الذين يستجيبون لدعوات العصيان المدني .

وقال حبتور بحسب الوثيقة إن الموظف هو موظف للدولة ولا يتبع أي مكونات أخرى في إشارة للحراك الجنوبي الذي يدعو إلى عصيان مدني أسبوعي دعماً لاحتجاجات يقودها للانفصال عن الشمال اليمني .

ودعا حبتور الجهات الإدارية بالمحافظة إلى تفعيل لوائحها وعدم السماح للموظفين بالاستجابة لدعوات العصيان والتغيب مطالبا بقوائم بأسماء المتغيبين.

ويًعد هذا الإجراء هو الأول من نوعه للمحافظ الجديد الذي ينتمي لحزب المؤتمر الشعبي العام فرع عدن .

وعبر عدد من أبناء عدن لـ“إرم“ عن استيائهم من قرار المحافظ الذي لم يتضمن إجبار منفذي العصيان على عدم قطع الشوارع.

وقال الشاب محمد عثمان الموظف في إحدى الدوائر الحكومية لشبكة إرم الإخبارية: ”نحن نحاول كل يوم اثنين الذهاب إلى أعمالنا إلا أننا نمنع بالقوة من مواصلة طريقنا بسبب إغلاق الشوارع من قبل عناصر الحراك ”.

وأضاف عثمان: ”كان يجب على المحافظ اتخاذ الإجراءات اللازمة لفتح الطرقات ومحاسبة كل من يقطع الطريق، ومن ثم يقوم بإلزامنا بالحضور إلى عملنا“.

وتشهد مدينة عدن كبرى مدن الجنوب اعتصاماً مفتوحاً منذ 14 أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي، يطالب بفك الارتباط عن الشمال.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة