قاعدة اليمن يعلن مسؤوليته عن هجوم ”شارلي إيبدو“

القيادي حارث النظاري يؤكد تبني التنظيم للهجوم على مقر المجلة الفرنسية.

صنعاء – أعلن تنظيم القاعدة في اليمن عن تبنية الهجوم الذي استهدف مقر مجلة ”شارلي إيبدو“ الفرنسية وذلك رداً على رسومات مسيئة للإسلام.

وقال حارث النظاري أحد قياديي التنظيم في كلمة صوتية بثتها قناة ”الملاحم اليوتيوبية“ والمعروفة بأنها تابعة للتنظيم :“إن أعداء رسول الله من أبناء فرنسا كذبوا الرسول وآذوه فأتاهم الله من حيث لا يعلمون“، مشيراً إلى الهجوم الذي نفذه الأخوان سعيد وشريف كواشي على مقر صحيفة ”شارلي إيبدو“.

وأشاد النظاري بمنفذي الهجوم وقال إنهم جند لا يخشون الموت ”ويعشقون الشهادة“ دون أن يسمي أحداً منهم.

كما حذر الفرنسيين بقوله :“أيها الفرنسيون أولى بكم أن تكفوا عدوانكم عن المسلمين لعلكم تحيون في أمان.. وإن أبيتم إلا الحرب فابشروا فوالله لن تنعموا بالأمن ما دمتم تحاربون الله ورسوله والمؤمنين ”.

ويعتقد مسؤولون استخبارتيون أمريكيون أن سعيد كواشي الشقيق الأكبر لشريف، تلقى تدريباً على مدار شهرين في عام 2011 في فرع القاعدة في اليمن بهدف العودة إلى فرنسا وتنفيذ هجمات فيها.

وكان الأخوان كواشي نفذا صباح الأربعاء الماضي هجوماً على مقر مجلة ”شارلي إيبدو“، ما أوقع 12 قتيلاً و 11 جريحا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com