الحوثيون يجبرون رئيس مؤسسة حكومية على الاستقالة

الحوثيون يجبرون رئيس مؤسسة حكومية على الاستقالة

المصدر: إرم ـ صنعاء من أحمد الصباحي

أجبر مسلحون حوثيون، رئيس مؤسسة الثورة للصحافة والنشر الحكومية، فيصل مكرم، على تقديم استقالته، تحت التهديد بعد اقتحام منزله صباح اليوم الثلاثاء.

وقال مصدر مقرب من مكرم، إن أطقما مسلحه اقتحمت منزل فيصل مكرم، رئيس تحرير الصحيفة الرسمية الأولى في اليمن، وهددوه بالاعتقال في حال رفض كتابة استقالته“.

وأوضح المصدر، أن رئيس تحرير صحيفة الثورة اضطر أن يقدم استقالته، من إدارة الصحيفة، وتسليم الختم الرسمي للصحيفة للمسلحين، تحت وقع التهديد.

وأعلنت وزارة الإعلام، إدانتها بشدة اقتحام مسلحين لمنزل فيصل مكرم صباح الثلاثاء، وإجباره على تقديم استقالته.

وقالت الوزارة في بيان أصدرته مساء اليوم، إن رئيس التحرير ”قام بتحرير بلاغ لوزارة الإعلام بما حدث، أوضح فيه بالتفصيل الأشخاص الذين تعرضوا له في بيته، وملابسات التهديدات التي وجهت له بما فيها أنه إذا لم يقم بتسليم الختم وكتابة استقالته فإن مصيره سيكون مثل مصير المراني، في إشارة الى أنه سيتم اختطافه والزج به في سجون الحوثيين“.

وتابعت ”إن رئيس تحرير صحيفة الثورة أوضح في بلاغه أيضا أنه وحفاظاً على أسرته، حيث كانت تتواجد في المنزل زوجته وابنته، فقد قرر تسليم الختم وكتابة الاستقالة، وبالرغم من ذلك فقد توعدت اللجان الثورية بأنها ستعود لتأخذ ممتلكاته لاحقاً“.

واستطردت وزارة الإعلام في بيانها قائلة ”إن هذه الأفعال واقتحام بيوت الناس وترويع الأسر والنساء، لا تمت إلى الدين الإسلامي بصلة، واحتفالنا بالمولد النبوي لم يكن بعيدا حتى ننسى تعاليم رسولنا الحنيف عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم، الذي أوصى المسلمين بأن المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده“.

وأردفت ”كما أن مؤسسة الثورة ماتزال تحت سيطرة الحوثيين، إلى اللحظة، ولا يزالون هم من يوجهون السياسة التحريرية فيها، ويتحكمون في الموارد المادية للمؤسسة، بدون رقيب وبعيداً عن شرعية الدولة“.

ومضت وزارة الإعلام قائلة “ إن هذه التصرفات تناقض اتفاق السلم والشراكة، وتؤدي إلى تشويه سمعة اللجان الثورية، والتي من المفترض أنها جاءت لحماية الناس وإحلال النظام، في حين أنها تتصرف عكس ذلك تماماً“.. مشيرة إلى أنه تم إبلاغ النائب العام بهذه الواقعة، الذي أفاد بأنه سيحيل الأمر للتحقيق.

ولفت البيان إلى أن وزيرة الإعلام نادية السقاف، التقت اليوم بمجموعة الحوثيين في مكتبها بعد الحادثة مباشرة، بما فيها قائد المجموعة الثورية الذي قام بأخذ الختم من رئيس تحرير صحيفة الثورة، وطالبته بتسليم الختم لوزارة الإعلام، لأنها الجهة الرسمية المعنية والشرعية.

يذكر أن صحيفة الثورة، لا تزال خاضعة لإدارة المسلحين الحوثيين منذ أواسط ديسمبر/كانون الأول 2014، حيث يقوم صحفيون موالون لجماعة الحوثي، بإصدار الصحيفة يومياً السياسية التحريرية نفسها، مع إضافة أخبار وفعاليات الحوثيين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة