مستشارو الرئيس اليمني يصلون صعدة للقاء الحوثي

مستشارو الرئيس اليمني يصلون صعدة للقاء الحوثي

صنعاء -وصل مستشارو الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، اليوم الإثنين، إلى محافظة صعدة شمالي البلاد، للقاء زعيم جماعة ”أنصار الله“ (الشهير بالحوثيين) عبد الملك الحوثي.

ووصل مستشارو الرئيس اليمني وهم، عبد الكريم الإرياني (أقيل من حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه الرئيس السابق علي عبدالله صالح)، وسلطان العتواني (التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري)، ورشاد العليمي (حزب المؤتمر)، ويحي منصور أبو أصبع (الحزب الاشتراكي اليمني)، وعبد الوهاب الآنسي (حزب الإصلاح المحسوب على تيار الإخوان المسلمين)، وصالح الصماد (جماعة الحوثي) إلى محافظة صعدة، للقاء عبد الملك الحوثي.

وسيناقش الوفد الرئاسي مع زعيم الحوثيين مسألة رفض الأخير فكرة الأقاليم الستة التي خرج بها مؤتمر الحوار الوطني في اليمن، مع مناقشة التوتر الحاصل في محافظتي مأرب (شرق) وتعز (وسط) في ظل وجود أنباء تفيد بأن الحوثيين قرروا دخولهم ونشر مسلحيهم فيها.

وأضاف أنه من المقرر أيضاً أن يناقش اللقاء تنفيذ بنود اتفاق السلم والشراكة الموقع بين المكونات السياسية في اليمن في 21 سبتمبر/ أيلول الماضي خاصة ذات الصلة بالجانب الأمني الذي ينص على خروج المسلحين من صنعاء والمحافظات.

وكان زعيم الحوثيين، قد قال السبت الماضي في خطاب متلفز بمناسبة ذكرى المولد النبوي إن ”مشروع الأقاليم الستة، محاولة لتفتيت البلد وتجزأته إلى (كنتونات) صغيرة وضعيفة يسهل التحكم فيها“.

ونوه الحوثي إلى ”ضرورة الحفاظ على مكاسب ثورة 21 سبتمبر (أيلول)، في إشارة إلى تأريخ دخول مسلحي جماعته إلى صنعاء، و“عدم الانجرار وراء المخططات الخارجية الرامية إلى تفتيت اليمن“.

وأشار إلى أن التحرك الثوري متواصل في اتجاهاته الثلاثة: مكافحة الفساد، وفرض الشراكة لإنهاء الاستبداد، والتعاون بين اللجان الشعبية (مسلحون حوثيون) والجيش والأمن لمواجهة من أسماها ”القوى الإجرامية“.

واتهم زعيم الحوثيين الولايات المتحدة الأمريكية، وقوى إقليمية (لم يسمها) بتسليط ”القوى الإجرامية“ على أبناء الشعب اليمني، في إشارة إلى عناصر تنظيم القاعدة.

وطالب الحوثي بـ“حل القضية الجنوبية حلاً عادلاً، وألا تبقى ورقة خاضعة للتلاعب والمزايدات، لأنها تعبر عن قضية وطنية ومظلومية حقيقية لأهل الجنوب“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com