رئيس الحكومة اليمنية: ما يجري في الحديدة ”غير مقبول“ ومخالف لاتفاق ستوكهولم

رئيس الحكومة اليمنية: ما يجري في الحديدة ”غير مقبول“ ومخالف لاتفاق ستوكهولم

المصدر: عدن – إرم نيوز

قال رئيس الحكومة اليمنية، معين عبدالملك، الإثنين، إن ما جرى في محافظة الحديدة غربي اليمن، من تسليم الميليشيات الحوثية الموانئ لأنفسهم على مرأى ومسمع الأمم المتحدة ومبعوثها الخاص إلى اليمن ورئيس لجنة إعادة الانتشار، ”أمر غير مقبول ويخالف بشكل صريح نصّ وروح اتفاق ستوكهولم“.

وأكد عبدالملك، خلال لقائه السفير الروسي لدى اليمن فلاديمير ديدوشكين بالعاصمة السعودية الرياض، أن ”مهام المبعوث الأممي إلى اليمن ورئيس لجنة إعادة الانتشار في الحديدة هي تطبيق قرارات مجلس الأمن والاتفاقات الموقع عليها، وليس مباركة الخطوات الأحادية الالتفافية للاستمرار في الحرب ضد الشعب اليمني“.

ويتهم مسؤولون يمنيون في الحكومة الشرعية مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، بالانحياز إلى ميليشيات الحوثيين، بعد موقفه الأخير من الانسحاب الأحادي للميليشيات من موانئ مدينة الحديدة، وتسليمه إلى قوات عسكرية أخرى موالية لهم، بشكل يناقض ما تم الاتفاق عليه في مشاورات السلام اليمنية بستوكهولم، أواخر العام الماضي.

وقال عضو الفريق الحكومي في لجنة التنسيق وإعادة انتشار القوات في محافظة الحديدة، عسكر زعيل، على ”تويتر“: إن ”المبعوث الأممي إلى اليمن غريفيث لم يعد وسيطًا نزيهًا، وقد تجاوز حدوده أكثر من اللازم ويعمل بشكل مخالف لمهامه كمبعوث“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com