قيادية الحراك الجنوبي اليمني تستقيل وتصف بعض القادة بالأغبياء

قيادية الحراك الجنوبي اليمني تستقيل وتصف بعض القادة بالأغبياء

عدن- قدمت القيادية في الحراك الجنوبي اليمني الإنفصالي ”زهراء صالح“ استقالتها من ”المجلس الأعلى للثورة“، متهمة قيادات في الحراك بالسعي لتقسيمه.

وقالت زهراء إن تلك القيادات أرادت عرقلة أي توافق جنوبي يهدف إلى وحدة الصف وتشكيل قيادة موحدة، مشيرة إلى أن تلك القيادات أصدرت التهم والإشاعات الكاذبة بحق قائد الحراك الجنوبي ”حسن باعوم“، وعملت على تفريخ جميع المكونات الثورية إلى قسمين “ أ و ب ”، بحسب تعبيرها.

وأضافت زهراء: ”تلك القيادات تلعب بورقة الفرقة لتنفيذ سياساتها وأجنداتها الخارجية، ويرفضون أي توافق جنوبي للملمة الشمل وتوحيد الجهود والقيادة“.

واعتبرت زهراء أن تلك القيادات إما أغبياء أو يحبون الزعامة أو أن لديهم أجندة خارجية.

يذكر أن زهراء صالح عبدالله هي ناشطة حقوقية وإحدى القيادات الميدانية في الحراك الجنوبي السلمي التي تأسس في 2007، كما تعتبر من مؤسسين اتحاد نساء الجنوب في 2009، ومن مؤسسي المجلس الأعلى للحراك السلمي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com