القاعدة يتبنى اغتيال عقيد في الاستخبارات اليمنية

صنعاء – تبنى تنظيم أنصار الشريعة، جناح القاعدة في اليمن، اليوم الاثنين، مقتل عقيد بالاستخبارات الداخلية باليمن بمحافظة البيضاء، وسط البلاد. وقال التنظيم، في بيان نشره عبر حساب له على موقع ”تويتر“، إن مقاتليه استهدفوا بعد ظهر اليوم ”ناصر الوحيشي“، العقيد بجهاز الأمن السياسي اليمني (الاستخبارت الداخلية)، بالرصاص أثناء تواجده أمام مبنى المحكمة الابتدائية في […]

صنعاء – تبنى تنظيم أنصار الشريعة، جناح القاعدة في اليمن، اليوم الاثنين، مقتل عقيد بالاستخبارات الداخلية باليمن بمحافظة البيضاء، وسط البلاد.

وقال التنظيم، في بيان نشره عبر حساب له على موقع ”تويتر“، إن مقاتليه استهدفوا بعد ظهر اليوم ”ناصر الوحيشي“، العقيد بجهاز الأمن السياسي اليمني (الاستخبارت الداخلية)، بالرصاص أثناء تواجده أمام مبنى المحكمة الابتدائية في مدينة البيضاء؛ ما أدى لمصرعه على الفور.

وفي وقت سابق اليوم، قال مسؤول محلي للأناضول، إن ”مسلحين مجهولين أطلقوا النار على الضابط في الأمن السياسي ناصر الوحيشي أثناء تواجده قرب أحد المطاعم في الشارع العام بمدينة البيضاء التي تحمل اسم المحافظة، ما أدى لمصرعه.

وفي بيان آخر، قال التنظيم، إن مقاتليه استهدفوا بعبوة ناسفة، اليوم الاثنين، سيارة اللواء ”عبدالرحمن الحليلي“ قائد المنطقة العسكرية الأولى في حضرموت جنوبي البلاد.

وأشار بيان التنظيم إلى ”أن مقاتليه فجروا العبوة عند المدخل الشرقي لمدينة القطن بمحافظة حضرموت، مستهدفين سيارةً كان يستقلها ”الحليلي“ ضمن موكب مكون من 6 سيارات“.

وأشار البيان إلى أن مرافقي اللواء ”الحليلي“ أطلقوا النار عشوائياً عقب الحادثة، فيما حلقت مروحية في سماء موقع التفجير، دون الإشارة إلى إصابات في الأرواح.

وكان مصدر عسكري قد قال للأناضول في وقت سابق اليوم، إن عبوة ناسفة زرعها مجهولون، يعتقد انتمائهم لتنظيم القاعدة، انفجرت أثناء مرور موكب ”الحليلي“ بمنطقة ”العنين“ في مديرية ”القطن“ غربي محافظة حضرموت ، ولم توقع ضحايا بشرية.

وينفذ تنظيم ”أنصار الشريعة“ عمليات تستهدف قيادات في الجيش والأمن اليمني، متمهاً المؤسستين الأمنية والعسكرية بالولاء لجماعة الحوثي، وبمشاركة أمريكا في الحرب ضد تنظيم القاعدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com