مستشار هادي: الحوثيون والقاعدة يمارسون ”حرب إبادة“ ضد المواطنين

مستشار هادي: الحوثيون والقاعدة يمارسون ”حرب إبادة“ ضد المواطنين

صنعاء -قال سلطان العتواني، أحد مستشاري الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، اليوم الأحد، إن مسلحي جماعة أنصار الله (الحوثيين) ومسلحي تنظيم القاعدة في البلاد يمارسون ”حرب إبادة“ ضد اليمنيين، مشيراً إلى أن المظاهر المسلحة انتشرت كالجراد في البلاد عقب سيطرة الحوثي على العاصمة صنعاء.

وقال إن ”مسلحي الحوثي والقاعدة يمارسون حرب إبادة ضد اليمنيين؛ بسبب المعارك التي يخوضونها بعدة مناطق في البلاد“.

وأضاف أن ”بروز تنظيم القاعدة كثيراً في الوقت الحالي في الأغلب كان بسبب تمدد الحوثيين إلى عدة محافظات بعد سيطرتهم على صنعاء في سبتمبر/أيلول الماضي“.

وفيما يتعلق بتنفيذ اتفاق السلم والشراكة، تابع العتواني أن ”الاتفاق لم ير النور في جانبيه الأمني والعسكري“، مشيرا إلى أن ما حصل بعد التوقيع على الاتفاق هو التمدد والانتشار في المحافظات من قبل الحوثيين، في حين أن الاتفاق نص على أن يتم إخلاء العاصمة والمحافظات من المظاهر المسلحة.

وقال ”بعد سيطرة الحوثيين على صنعاء، انتشرت المظاهر المسلحة كالجراد في عدة مناطق باليمن“.

وحول مستقبل الجيش اليمني، أضاف مستشار الرئيس هادي ”لن يكون هناك أي مستقبل لقوات الجيش إذا لم يتم بناؤها بناء وطنياً“.

وتابع العتواني قائلا إن ”بعض قيادات الجيش سلموا معسكراتهم للحوثيين عند اجتياحهم صنعاء بما فيها من الأسلحة والممتلكات، فهذا لا يعتبر جيشاً وطنيا“.

وحول التوتر الحاصل في محافظة تعز (وسط)، في ظل الأنباء التي تفيد بأن الحوثيين يريدون دخولها، دعا العتواني أبناء المحافظة إلى التمسك بموقفهم الرافض لدخول المليشيات المسلحة لأي طرف.

كما شدد بالقول ”على أبناء تعز أن يثبتوا أنهم قادرون على الدفاع عن محافظتهم من أي اختراق“.

ومنذ 21 سبتمبر/ أيلول الماضي، تسيطر جماعة ”أنصار الله“، المحسوبة على المذهب الشيعي، بقوة السلاح على المؤسسات الرئيسية في صنعاء، ورغم توقيع جماعة الحوثي اتفاق ”السلم والشراكة“ مع الرئيس اليمني، وتوقيعها على الملحق الأمني الخاص بالاتفاق، والذي يقضي في أهم بنوده بسحب مسلحيها من صنعاء، يواصل الحوثيون تحركاتهم الميدانية نحو عدد من المحافظات والمدن اليمنية بخلاف العاصمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة