الاستخبارات اليمنية تتهم الحوثيين باختطاف أحد قادتها

الاستخبارات اليمنية تتهم الحوثيين باختطاف أحد قادتها

صنعاء- اتهم الجهاز المركزي للأمن السياسي (الاستخبارات) اليمني، السبت، عناصر من جماعة الحوثي، باختطاف العميد يحيى المروني، أحد قادة الجهاز، الخميس الماضي، من منزله بالعاصمة صنعاء، بحسب وكالة الأنباء الرسمية.

وهذا أول موقف رسمي سواء من الجهاز أو من غيره من المؤسسات منذ اختطاف المروني.

ونقلت الوكالة، عمن وصفته بـ ”مصدر مسؤول في الجهاز“ اليوم، قوله إن ”العميد المروني كان يعمل في إدارة فرعية كمسؤول للأمن الداخلي بالجهاز في أمانة العاصمة“.

وأضاف : ”إن تعيين العميد المروني، مديرا للأمن الداخلي في العاصمة صنعاء، جاء في إطار صلاحية رئيس الجهاز المركزي للأمن السياسي وليس بقرار جمهوري“.

وأكد المصدر أن المروني كان يشغل هذا المنصب منذ فترة سابقة، وأن هذا المنصب ليس موجه ضد أي طرف من الأطراف.

وأوضح أن المروني سبق وأن شغل منصب مدير عام فرع الجهاز المركزي للأمن السياسي بمحافظة صعدة (شمال) أثناء الحروب الست بين الجيش اليمني والحوثيين (من 2004 حتى 2010) في معقلهم بصعدة.

وحول طبيعة دوره في تلك الفترة, قال المصدر إن المروني ”كان يقوم بواجبه كأمثاله من موظفي الدولة في أي محافظة من محافظات الجمهورية“.

وحمل المصدر جماعة الحوثي مسؤولية الحفاظ على سلامة وحياة العميد المروني، وطالبهم بسرعة الإفراج عنه وبدون أي شروط.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com