رغم الدعم المالي والحكومي.. حضور خجول لإعلان ”الائتلاف الوطني الجنوبي“ في عدن

رغم الدعم المالي والحكومي.. حضور خجول لإعلان ”الائتلاف الوطني الجنوبي“ في عدن

المصدر: إرم نيوز

تمكن ما يسمى بـ“الائتلاف الوطني الجنوبي“ من عقد مؤتمره التأسيسي اليوم السبت في عدن على نحو مفاجئ، وسط حضور خجول رغم الدعم الكبير الذي يتلقاه هذا الكيان الهادف إلى منافسة المجلس الانتقالي الجنوبي.

وتكوّن أغلب حضور إعلان ”الائتلاف الوطني الجنوبي“ من وزراء وقادة عسكريين وموظفين حكوميين تم الدفع بهم لتشكيل هذا الكيان في إطار الخلاف السياسي بين ”الشرعية“ والمجلس الانتقالي الجنوبي الذي يتهمها بالوقوع تحت سيطرة حزب الإصلاح الذراع السياسي لجماعة الإخوان.

كما حضر الإعلان كذلك أحمد صالح العيسي وعدد من موظفي شركاته حيث يعد هو المحرك الرئيسي وراء تشكيل هذا الكيان السياسي الجديد وخصص له دعمًا ماليًا كبيرًا، وكانت وصفته صحيفة ”لوموند“ الفرنسية بأنه تاجر الحرب المسيطر على كل شيء في اليمن ما عدا ”الهواء“، ولفتت إلى تورطه في صفقات فساد مع الحكومة نظرًا لعلاقته الوثيقة بجلال نجل الرئيس هادي.

ويؤكد هذا الحضور الخجول ما يقوله مراقبون من أن هذا الكيان لا يحظى بأي قبول في الشارع الجنوبي على عكس الانتقالي الجنوبي الذي جاء إعلان تأسيسه عبر فعاليات جماهيرية ضخمة رغم العراقيل الحكومية التي فرضت على مؤيديه.

وعقد مؤتمر ”الائتلاف الوطني الجنوبي“ دون إعلان مسبق وعلى نحو سري كما يقول معارضوه الذين يصفونه بـ“الائتلاف الإخونجي.“

وكتب الناشط والمحلل الجنوبي حسين لقور: ”كنت أتوقع اقرأ بيانا جنوبيا صرفا مما يسمى الائتلاف الجنوبي و مؤتمره الذي أنعقد خلسة بمن حضر لكنه آثر أن يثبت تبعيته لمركز الهضبة و لم يتعلم من دروس الماضي معتقدون أنهم شركاء لهم. الوضوح الذي اظهر الائتلاف يمنيتهم جعل طريق الإنتقالي أيسر مما سبق.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com