”الإصلاح“ اليمني ينفي وجود ”القاعدة“ في أرحب – إرم نيوز‬‎

”الإصلاح“ اليمني ينفي وجود ”القاعدة“ في أرحب

”الإصلاح“ اليمني ينفي وجود ”القاعدة“ في أرحب

صنعاء – نفى حزب التجمع اليمني للإصلاح، ما وصفها بـ“الأكاذيب“ التي ترددها جماعة ”أنصار الله“ المعروفة إعلاميًا بـ“الحوثي“ حول وجود تنظيم القاعدة في مديرية أرحب شمالي صنعاء.

و قال بيان صادر عن فرع حزب ”الإصلاح“ بمديرية أرحب إن ”مزاعم وجود القاعدة في أرحب، وتحالف الإصلاح معها أمر لا أساس له من الصحة، ومحض افتراء لتبرير العدوان الحوثي على المديرية والتغطية على الجرائم البشعة التي أقدمت عليها مليشياته“.

وأدان الحزب ما أسماه ”العدوان الوحشي والانتهاكات الإنسانية التي طالت أبناء المديرية على يد مليشيات الحوثي“، مؤكدًا على موقفه ”الثابت والرافض للإرهاب جملة وتفصيلاً“.

وحول الكهوف التي صوّرتها قناة ”المسيرة“ الفضائية التابعة لجماعة الحوثي، وبثّتها على أنها معسكرات القاعدة في أرحب، قال الحزب إن ”تلك الكهوف هي ملاجئ للنساء والأطفال الذين نزحوا في العام 2011 هربًا من العدوان الدموي الذي شنه النظام السابق على أبناء مديرية أرحب“.

وأشار البيان إلى أن ”كل ما يروّج له الحوثي وإعلامه، ومنه تبرير تفجير مقرات الإصلاح ومنازل قياداته بمديرية أرحب بذريعة التحالف مع الإرهاب، ليس إلا حلقة ضمن مسلسل الأكاذيب والافتراءات الحوثية“، لافتاً إلى أن ”الإرهابي الحقيقي هو الذي يسعى لتدمير أي شيء في سبيل فرض هيمنته الفكرية والعسكرية“.

وفي وقت سابق اليوم، قال المتحدث باسم الحوثيين، محمد عبدالسلام، في تصريحات صحفية نشرها على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي ”فيس بوك“، إن ”سيطرة اللجان الشعبية التابعة لهم على مديرية أرحب بمحافظة صنعاء، وتطهيرها من عناصر تنظيم القاعدة تمت بالتنسيق مع السلطات اليمنية وبتعاون قوات من الجيش والأمن“، واصفاً هذه المنطقة بأنها ”كانت وكرا من أوكار الإرهاب“.

وفي حين تقول جماعة الحوثي إنها تحارب القاعدة في مديرية ”أرحب“، فجّرت خلال اليومين الماضيين، عددًا من منازل شيوخ القبائل، وثلاث دور للقرآن، ومقرين اثنين لحزب التجمع للإصلاح في مديرية أرحب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com