الحوثيون يردون على الدعوة الخليجية باقتحام معسكر جديد

الحوثيون يردون على الدعوة الخليجية باقتحام معسكر جديد

صنعاء- قال مصدر عسكري يمني، إن مسلحين من جماعة ”أنصار الله“ (الحوثي) حاولوا للمرة الثانية ”اقتحام“ أحد معسكرات الجيش جنوب غربي العاصمة صنعاء، مساء الثلاثاء.

ويأتي الهجوم الحوثي بعد ساعات من دعوة دول التعاون الخليجي في قمة الدوحة، للجماعة الشيعية المسلحة بالانسحاب من صنعاء وتسليم المباني والمؤسسات الحكومية للدولة اليمنية والجيش.

وأوضح المصدر الذي فضّل عدم ذكر اسمه، أن عدداً من مسلحي الحوثي قدموا على متن سيارتين إلى بوابة معسكر مجموعة الصواريخ في منطقة ”فج عطان“، جنوب غربي صنعاء للمرة الثانية الثلاثاء.

وأشار إلى أن الحوثيين أبلغوا حراسة المعسكر أنهم جاءوا لأجل حمايته وما يزالوا في نقاش مع حراسته حتى اللحظة (الساعة 21.10 تغ).

وفي وقت سابق، أشار المصدر ذاته، إلى أن الحوثيين حاولوا دخول المعسكر لكن قائده العميد الركن محمد ناصر العاطفي، رفض السماح لهم بذلك مؤكداً أن المعسكر يتولى حماية نفسه ولا حاجة لحماية من خارجه، ما دفعهم للانسحاب والعودة مساء.

ولم يصدر أي موقف عن وزارة الدفاع أو جماعة الحوثي تعليقاً على هذه المعلومات حتى الساعة 21.10 تغ، كما لم يتسن الحصول على تعقيب فوري من جماعة الحوثي حتى الساعة ذاتها.

ومعسكر مجموعة الصواريخ تم ضمه في 19 ديسمبر/كانون الأول 2012 إلى قوات الإحتياط الاستراتيجي (مقرها في منطقة حزيز جنوبي صنعاء)، وتتبع القائد الأعلى للقوات المسلحة (الرئيس عبدربه منصور هادي) مباشرة.

وتشمل المجموعة عدة ألوية عسكرية منها ”قيادة مجموعة الصواريخ“ و“اللواء 5 صواريخ و“اللواء 6 صواريخ و“اللواء 8 مدفعية – صواريخ“.

ومنذ سيطرتهم على صنعاء في 21 سبتمبر/أيلول الماضي، أحكم الحوثيون قبضتهم على معسكرات الجيش والأمن ومؤسسات الدولة المدنية الأخرى قبل أن يتوسعوا إلى عدة مدن وسط وغرب البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com