هادي يطالب المبعوث الأممي بتحديد مدة زمنية لتنفيذ اتفاق السويد

هادي يطالب المبعوث الأممي بتحديد مدة زمنية لتنفيذ اتفاق السويد

المصدر: عدن – إرم نيوز

طالب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، بأهمية تحديد مدة زمنية لتنفيذ خطوات اتفاق السويد، داعيًا إلى ضرورة الالتزام بها، وممارسة الضغط الأممي والدولي تجاه من يعيق التنفيذ.

جاء ذلك، على خلفية استقبال الرئيس هادي، صباح اليوم، في مقر إقامته بالعاصمة السعودية الرياض، للمبعوث الخاص لأمين عام الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفث والوفد المرافق.

وهدف اللقاء، بحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية ”سبأ نت“، للوقوف على آفاق السلام وإمكاناته المتاحة، ومسار اتفاق السويد، وما تم في هذا الصدد.

وقال الرئيس هادي، ”إن تنفيذ اتفاق الحديدة يمثل اللبنة الأولى لإرساء معالم السلام، وبناء الثقة المطلوبة، ودون ذلك لا جدوى من التسويف التي اعتاد عليها، وعُرِف بها على الدوام الانقلابيون الحوثيون“.

وأكد هادي، في سياق حديثه على: ”معاناة السكان في الحديدة من ممارسات ميليشيات الحوثي الموالية لإيران، والعبث بالمساعدات الإنسانية، وتهريب الأسلحة الإيرانية، وتكريس الموارد لتمويل حروبهم على اليمنيين، علاوةً على اعتداءاتها المتكررة على الملاحة الدولية، وتهديد دول الجوار“.

وشدد الرئيس اليمني ”على حرص الحكومة الشرعية ودوّل التحالف العربي، على السلام الذي لا تعي ميليشيات الحوثي الانقلابية معناه، ويستدعونه فقط ظاهريًا عند شعورهم بالتراجع والانكسار، لكسب مزيدٍ من الوقت؛ لبناء المتارس وزرع الألغام والدمار، لتحصد الأبرياء من أبناء اليمن“.

وثمّن هادي الجهود التي يبذلها المبعوث الأممي، لتحقيق السلام المرتكز على المرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني، والقرارات الأممية ذات الصلة وفِي مقدمتها القرار 2216.

من جانبه، قال المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث: ”نعمل على إخلاء الموانئ وفتح الطريق إلى مطاحن البحر الأحمر، وتنفيذ خطوات اتفاق ستوكهولم كاملة، ومنها ما يتصل بالجوانب الإنسانية وملف الأسرى والمعتقلين“، مشيرًا إلى أنه ”سيتم عرض نتائج تلك الخطوات في احاطاته القادمة، على مجلس الأمن الدولي“.

وأكد غريفيث، على أنه: ”يستشعر نوايا الرئيس هادي الصادقة نحو تحقيق السلام، وذلك انطلاقًا من مسؤولياته التي يحملها تجاه شعبه ووطنه“.

اللقاء جاء عقب ساعات من مغادرة المبعوث الأممي مارتن غريفيث للعاصمة اليمنية صنعاء، في زيارة استمرت ليومين عقد خلالها عدة لقاءات بقيادة ميليشيات الحوثي الانقلابية، دون إدلائه حتى اللحظة لأي تصريحات حول ما أفرزته تلك اللقاءات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com