الأمم المتحدة تجمع ممثلين عن الحكومة اليمنية والحوثيين على متن سفينة

الأمم المتحدة تجمع ممثلين عن الحكومة اليمنية والحوثيين على متن سفينة

المصدر: ا ف ب

عقدت اللجنة المكلّفة بمراقبة تنفيذ اتفاق الانسحاب، ووقف إطلاق النار في الحديدة في اليمن، اجتماعًا جديدًا اليوم الأحد، على متن سفينة تابعة للأمم المتحدة قبالة المدينة الساحلية، بحضور ممثلين عن الحكومة المعترف بها والحوثيين.

وهذا ثالث اجتماع للجنة المشتركة بُعيْد تشكيلها في أعقاب التوصل إلى اتفاق في محادثات في السويد في كانون الأول/ديسمبر، والأول منذ أن أعلن الحوثيون مقاطعة الاجتماعات بسبب خلافات مع بعثة الأمم المتحدة قبل أقل من شهر.

وقال مسؤول حكومي يمني مشارك في الاجتماعات مشترطًا عدم الكشف عن هويته، إن الجنرال الهولندي المتقاعد باتريك كمارت، رئيس اللجنة، نجح في جمع طرفي النزاع ”فوق سفينة تابعة للأمم المتحدة ترسو قبالة ميناء الحديدة“ على البحر الأحمر.

وأضاف أن الاجتماع ”ركّز على تعزيز وقف إطلاق النار، وفتح الممرات الإنسانية، وملف الانسحاب من المدينة والموانئ، تنفيذًا لاتفاق السويد“.

وتعقد اللجنة، التي ترأسها الأمم المتحدة وتضم أعضاءً من كلا الطرفين، لقاءات منتظمة للإشراف على تنفيذ وقف إطلاق النار.

والتقت اللجنة سابقًا في أراض خاضعة لسيطرة الحوثيين لكن محاولات لعقد اجتماع في مناطق يسيطر عليها التحالف فشلت بسبب عدم رغبة الحوثيين في عبور خطوط الجبهة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com