اليمن يدين استهداف منزل السفير الإيراني

اليمن يدين استهداف منزل السفير الإيراني

صنعاء- أدانت الحكومة اليمنية، حادث تفجير سيارة مفخخة استهدف منزل السفير الإيراني في منطقة حدة بصنعاء، الأربعاء، ونتج عنه مقتل شخص وإصابة 17 آخرين.

واعتبرت الحكومة اليمنية، حسبما نقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، الحادثة “تهديداً للسلم الاجتماعي والمصالح العليا للبلاد”.

وأشارت إلى أن “الأجهزة الأمنية تجري الآن تحقيقات مكثفة للكشف عن ملابسات الجريمة والبحث عن الفاعلين والذين يقفون وراء ذلك الحادث الإجرامي”.

وفي وقت سابق الأربعاء، قال مسؤول أمني يمني إن شخصاً قتل وأصيب 17 آخرون، إثر انفجار سيارة مفخخة استهدفت منزل السفير الإيراني في اليمن، سيد حسن نام، وسط صنعاء، فيما لم يكن السفير موجوداً وقت وقوع الانفجار.

وتتهم إيران من أطراف سياسية يمنية، بالتدخل في الشؤون الداخلية للبلاد، ودعم جماعة “أنصار الله” (الحوثي) الشيعية، التي باتت تسيطر إلى حد كبير على المشهد الميداني في عدة محافظات يمنية منذ سيطرتها على العاصمة صنعاء في 21 أيلول/سبتمبر الماضي.

وفي موضع آخر أقرت الحكومة اليمنية، حسب الوكالة، برنامج عمل يسعى إلى إيقاف حالة التدهور الاقتصادي والأمني التي تعانيها البلاد في الظرف الراهن، نافية صحة ما تناولته وسائل إعلام من أنباء حول عجز الحكومة عن دفع مرتبات الموظفين الشهر القادم، دون إعطاء مزيد التفاصيل حول برنامج الحكومة.