القاعدة توجه ضربة موجعة للحوثيين برداع

القاعدة توجه ضربة موجعة للحوثيين برداع

وجّه تنظيم القاعدة ضربة موجعة للمسلحين الحوثيين في محافظة البيضاء وسط اليمن، حيث أسفرت هجمات متتابعة للتنظيم -بدأت ليل الجمعة حتى نهار السبت- عن سقوط أكثر من 15 قتيلا من الحوثيين وجرح العشرات.

وقال شهود عيان، إن مسلحي القاعدة شنّوا عددا من الهجمات المباغتة للحوثيين في منطقة المناسح بمديرية رداع مقر المعسكر الحوثي في وسط اليمن، ما أسفر عن وقوع خسائر كبيرة بالأرواح بين الحوثيين.

وشهدت الأيام الأخيرة تصاعد في حدة الهجمات التي ينفذها فرع القاعدة في اليمن، ضد مسلحي جماعة أنصار الله (شيعية)، المحتشدة في محافظة البيضاء وسط اليمن.

وبينما يحاول الحوثيون التوسع والسيطرة على مزيد من المواقع بعد سقوط صنعاء بين أيديهم، يتذرع خطابهم الدبلوماسي بمحاولة المسلحين حماية البلاد من خطر القاعدة، وفي الوقت ذاته تحاول القبائل اليمنية في البيضاء وغيرها من المدن حماية أراضيها من خطر الحوثيين والقاعدة في آن واحد.

وجرى الهجوم الذي نفذه انتحاريون تابعون للقاعدة، على موقع حي الحصن مكان تمركز قوات الحوثي برداع، حيث بدأ منتصف ليل الجمعة واستمر لنهار السبت، واستخدمت به شتى أنواع الأسلحة المحمولة والقنابل اليدوية.

ويعد هجوم القاعدة الأخير، مؤشرا على تحول في الطريقة الحربية التي يستخدمها التنظيم، حيث بات يوجه سلسلة من الهجمات على الموقع ذاته في أوقات متقاربة، ما يسفر عن زيادة عدد القتلى والجرحى.

حيث بدأ الهجوم أربعة انتحاريين بالاسلحة الرشاشة، مهدوا الطريق لمزيد من المقاتلين لاختراق صفوف الحوثيين وإحداث أضرار بالغة بالأرواح والممتلكات.