الحكومة اليمنية تنفي ”انسحاب“ الحوثيين من ميناء الحديدة  – إرم نيوز‬‎

الحكومة اليمنية تنفي ”انسحاب“ الحوثيين من ميناء الحديدة 

الحكومة اليمنية تنفي ”انسحاب“ الحوثيين من ميناء الحديدة 

المصدر: عدن – إرم نيوز

نفت الحكومة اليمنية مساء السبت، الأنباء التي تحدثت عن ”انسحاب“ الحوثيين من ميناء الحديدة غربي البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن مصدر حكومي، لم تسمه أن ”تصريحات مليشيا الحوثي، السبت، حول إعادة انتشارهم في ميناء الحديدة محاولة التفاف واضحة على ما تضمنه اتفاق ستوكهولم بشأن المدينة“.

وأضاف المصدر ”لا يمكن القبول بهذه الخروقات التي تؤدي إلى فشل الاتفاق“.

وفي وقت سابق السبت، قال الحوثيون، إن قواتهم ”بدأت منذ ليلة أمس (الجمعة) بتنفيذ المرحلة الأولى من إعادة الانتشار في الميناء بناءً على ما نص عليه الاتفاق“.

وقال المتحدث باسم القوات العسكرية التابعة للميليشيات الحوثية، العميد يحيى سريع، في حديث نقلته وكالة ”سبأ“، النسخة الخاضعة لسيطرة الحوثيين، إنهم ”ينتظرون إلزام الطرف الآخر بتنفيذ الالتزامات المنصوص عليها في المرحلة الأولى من اتفاق ستوكهولم، وهي الانسحاب من الجهة الشرقية للمدينة وبقية الأجزاء الحرجة“.

خدعة حوثية

وكانت مصادر محلية مطلعة في محافظة الحديدة، غربي البلاد، قد أكدت لـ“إرم نيوز“، أن ما جرى في ميناء الحديدة هي ”عملية تحايل مفضوحة“، من خلال قيام الميليشيات الحوثية بنشر مسلحيها في الميناء مرتدين زي الشرطة، بعد أن كانوا منتشرين فيه بأزيائهم المدنية.

وكشفت المصادر أن هذا الانتشار الجديد لعناصر الحوثيين في ميناء الحديدة أثار استياء رئيس فريق المراقبين الدوليين، الجنرال باتريك كاميرت، الذي غادر ميناء الحديدة بعد تعنت الحوثيين، وإفشالهم لاجتماع كان مقررًا عقده، السبت؛ لبحث إجراءات عملية تسليم الميناء، طبقًا لنص اتفاقات مشاورات السلام اليمنية في السويد.

وذكرت المصادر لـ“إرم نيوز“ أن الميليشيات الحوثية لم تكتفِ بمحاولة الالتفاف على اتفاق الانسحاب من ميناء المدينة فقط، حيث ترفض إزالة الألغام والحواجز في المناطق التي يسيطرون عليها على مدخل المدينة، من الجهة الشرقية، وعلى أطراف طريق كيلو 16.

وتسببت محاولات التعنت التي تبديها الميليشيات الحوثية في تأجيل تسيير قافلة إنسانية، كان من المقرر انطلاقها اليوم من الحديدة إلى صنعاء، بعد موافقة القوات اليمنية المشتركة، المناهضة للحوثيين، والمدعومة من قوات التحالف العربي المشترك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com