اليمن يعتبر ممارسات السفارة الأمريكية ”تدخلاً سافراً“

اليمن يعتبر ممارسات السفارة الأمريكية ”تدخلاً سافراً“

صنعاء – أعلن مجلس النواب اليمني، اليوم الخميس، رفضه لما أسماه ”الممارسات والضغوط التي تُصدر من قبل السفارة الأمريكية ضد أي مواطن يمني بمن في ذلك الرئيس السابق علي عبد الله صالح“.

واعتبر المجلس، بحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، تلك الممارسات والضغوط ”تدخلاً سافراً في الشؤون الداخلية اليمنية وانتهاكاً لسيادة البلاد ودستورها والقوانين والأعراف الدولية“.

ودعا المجلس، في جلسته المنعقدة صباح اليوم برئاسة نائب رئيس المجلس محمد الشدادي، جميع الجهات المختصة وفي مقدمتهم الرئيس، عبدربه منصور هادي، إلى تحمّل مسؤولياتهم الدستورية في الحفاظ على سيادة وأمن واستقرار الوطن وأبنائه.

وطالب المجلس كافة الأحزاب والمكونات السياسية ومنظمات المجتمع المدني الإعلان عن رفضها القاطع لجميع أشكال التدخلات الأجنبية في شؤون اليمن الداخلية والوقوف صفاً واحداً في حماية المصالح الوطنية وتحقيق السلم الاجتماعي.

وكان مكتب الرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، رئيس حزب المؤتمر الشعبي العام، قد قال، أمس الأربعاء، إنه تم إبلاغ الحزب بضرورة مغادرة ”صالح“ البلاد قبل الجمعة القادمة؛ تفادياً لصدور عقوبات بحقه.

من جهتها، نفت السفارة الأمريكية طلبها مغادرة صالح اليمن، وقالت في بيان صحفي: ”لم يتم ايصال أي رسالة من هذا القبيل من الولايات المتحدة الامريكية إلى الرئيس السابق صالح“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com