اليمن.. مسلحون قبليون يفجرون أنبوباً لتصدير النفط

اليمن.. مسلحون قبليون يفجرون أنبوباً لتصدير النفط

صنعاء – فجر مسلحون قبليون، في وقت متأخر من ليل الأربعاء، أنبوباً رئيسياً لتصدير النفط الخام في محافظة مأرب شرقي اليمن، بحسب مصدر قبلي.

وأوضح المصدر أن ”مسلحين ينتمون إلى قبيلة الحماجرة، فجّروا أنبوب النفط الذي يمر من منطقتهم في مديرية صرواح، غرب محافظة مأرب“.

ولفت إلى أن المسلحين قاموا بهذه العملية، احتجاجاً على عدم إطلاق سراح أحد أفراد القبيلة المسجون لدى الدولة.

ولا يُعرف أسباب احتجاز هذا الشخص أو مدة اعتقاله، كما لم يصدر تعليق رسمي من قبل السلطات اليمنية على الحادث.

وقبل أيام، أعلن البنك المركزي اليمني، تراجع إيرادات اليمن من صادرات النفط الخام 32.9% في أغسطس/آب لتصل إلى 1.2 مليار دولار مقارنة بـ 1.8 مليار في الفترة المقابلة من عام 2013.

وأرجع البنك في تقرير له هذا التراجع، إلى أعمال التخريب والتفجيرات التي تعرض لها أنبوب التصدير الرئيسي في محافظتي حضرموت ومأرب، مشيراً إلى أن ذلك أدى إلى تناقص حصة الحكومة من الصادرات وإجمالي إنتاج النفط بين يناير/كانون الثاني وأغسطس/آب إلى 11.15 مليون برميل، في مقابل 16.65 مليون في الفترة نفسها من العام السابق.

وتعتمد الدولة في تمويل خزينتها العامة على عائدات النفط الذي يقدّر إنتاج البلاد منه بحوالي 250 ألف برميل يومياً بحسب تقديرات سابقة.

وتتكرر عمليات تفجير أنبوب النفط في مناطق قبلية شمال وشرق اليمن، للضغط على السلطات للمطالبة بإفراج عن مسجونين أو وظائف حكومية أو مبالغ مالية، في ظل عجز السلطات الأمنية عن توفير الحماية للأنبوب الذي يصدر النفط الخام إلى ميناء ”رأس عيسى“ على ساحل البحر الأحمر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com