مقتل 33 شخصا في اشتباكات ”عنيفة“ وسط اليمن

مقتل 33 شخصا في اشتباكات ”عنيفة“ وسط اليمن

صنعاء-قتل 33 شخصاً في اشتباكات عنيفة بين مسلحي القاعدة والقبائل من جهة، ومسلحين حوثيين من جهة أخرى، في مدينة رداع، بمحافظة البيضاء، وسط اليمن، بحسب مسؤول محلي.

وقال المسؤول، لوكالة الأناضول، مفضلاً عدم الكشف عن هويته، إن ”29 مسلحاً حوثياً قتلوا في اشتباكات اندلعت، مساء أمس الإثنين واستمرت حتى وقت مبكر من اليوم الثلاثاء، مع مسلحي القاعدة والقبائل الذين سقط منهم 4 قتلى، في مدينة رداع“.

وأشار المسؤول إلى أن الاشتباكات اندلعت في معظم أحياء مدينة رداع.

وكان مسلحو القاعدة والقبائل شنوا، مساء أمس، هجوماً على تجمعات للحوثيين في رداع، عبر ثلاثة محاور من الشرق ومن الشمال الشرقي باتجاه نقطة تفتيش للحوثي، في حي ”دار النجد“ الذي يتمركز فيه الحوثيون، ومن الشمال باتجاه حي ”القانع“، بحسب مصدر قبلي، لم يبلغ عن وقوع إصابات.

ولم يتسن الحصول على تعقيب من تلك الأطراف حول ما جاء على لسان المسؤول المحلي.

وتخوض الأطراف الثلاثة، معارك مستمرة منذ أيام في عدة محافظات يمنية، خلفت قتلى وجرحى .

ومنذ 21 سبتمبر/ أيلول الماضي، تسيطر جماعة ”أنصار الله“ (الحوثي) المحسوبة على المذهب الشيعي بقوة السلاح على المؤسسات الرئيسية في صنعاء، ويتهم مسؤولون يمنيون وعواصم عربية وغربية إيران، بدعم الحوثيين بالمال والسلاح، ضمن صراع على النفوذ في عدة دول بالمنطقة بين إيران والسعودية، جارة اليمن، وهو ما تنفيه طهران.

ورغم توقيع جماعة الحوثي اتفاق ”السلم والشراكة“ مع الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، وتوقيعها على الملحق الأمني الخاص بالاتفاق، والذي يقضي في أهم بنوده بسحب مسلحيها من صنعاء، يواصل الحوثيون تحركاتهم الميدانية نحو عدد من المحافظات والمدن اليمنية خلاف العاصمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com