مسؤول في هيئة الأمر بالمعروف يبتز سعودية بجانب الحدود اليمنية

مسؤول في هيئة الأمر بالمعروف يبتز سعودية بجانب الحدود اليمنية

المصدر: إرم- من ريمون القس

قبضت السلطات السعودية على مسؤول في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر المختصة بمتابعة قضايا الابتزاز، متلبساً في قضية ابتزاز فتاة بعد ضبطها بقضية خلوة غير شرعية.

وجرت حادثة الابتزاز مع رئيس أحد مراكز هيئة الأمر بالمعروف في إحدى محافظات جازان الحدودية مع اليمن، دون أن تشير وسائل الإعلام السعودية إلى اسم المحافظة كي لا يعرف اسم رئيس المركز.

وبدأت الحادثة عندما كان للفتاة قضية خلوتها غير الشرعية لدى رئيس المركز الذي حفظ القضية في مكتبه، وبدأ في ابتزازها، ووعدها بإنهاء قضيتها بشرط تلبية طلباته وتمكينه من نفسها، واستمر في ابتزازها ثلاثة أشهر.

وعندما تقدم شاب للزواج من الفتاة، طلبت من رئيس المركز الابتعاد عنها، وسترها لأنها مقبلة على الزواج إلا أنه رفض، فأبلغت إدارة هيئة الأمر بالمعروف بجازان وشرطة المنطقة، وتم عمل كمين محكم لرئيس مركز الهيئة والقبض عليه والفتاة بجواره بالجرم المشهود.

وبات ”ابتزاز الفتيات والنساء“ ظاهرة تؤرق المجتمع السعودي؛ حيث تنشر الصحف المحلية بشكل شبه يومي هذه الوقائع التي تحدث في المملكة.

وكانت هيئة الأمر بالمعروف، أو ما يعرف إعلامياً بـ ”الشرطة الدينية“، أنشأت أواخر العام الماضي وحدة خاصة بمكافحة جرائم ”ابتزاز الفتيات“، ترتبط بشكل مباشر بمكتب رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر؛ إثر ارتفاع عدد البلاغات والشكاوى حول هذه الجرائم بشكل ملفت للنظر.

كما تقوم الصحف السعودية، عادةً، بنشر رقم الهاتف الخاص بوحدة ”مكافحة الابتزاز“، لتشجيع الفتيات والنساء على الاتصال في حال تعرضهن لابتزاز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com